وأضاف المكتب، في بيان أمس الأربعاء، أن قاضيا سيحدّد في الساعات المقبلة ما إذا كان سيجري توجيه اتهامات ضدهما.

وعاش كثير من منفذي هجمات باريس في بروكسل التي كانت مركزا للتحقيقات في نشاط خلايا للمتطرفين.

ويرتبط حي مولنبيك على وجه التحديد بهجمات نوفمبر 2015، إذ أن بعض المشتبه بهم ترعرعوا أو كانوا يعيشون في ذلك الحي ببروكسل.