وكان جانوز كروين مايك، وهو نائب عن اليمين المتطرف البولندي، قد قال إن النساء أضعف من الرجال وأقل ذكاءً منهم، ولذلك يتوجّب أن يقبضن أجورا أقل.

وأثارت تصريحات النائب البولندي، في جلسة نقاش حول المساواة بالبرلمان الأوروبي، جدلا واسعا، إذ اعتبرها منتقدون نيلا من مكتسبات المرأة الأوروبية وإهانة لها.

وبموجب العقوبات، لن يتلقى النائب البولندي تعويضاته المالية اليومية، لثلاثين يوما، وقدرها 9180 يورو، وهي مصاريف تغطي في العادة حضوره إلى المؤسسة الأوروبية، فضلا عن ذلك، يُمنع النائب من ممارسة أي عمل برلماني خلال 10 أيام، كما أنه لن يستطيع المشاركة في أي نشاط يمثّل البرلمان الأوروبي طيلة سنة.

وقال رئيس البرلمان الأوروبي، أنطونيو تجاني، الذي أعلن العقوبات، إنّه لن يتسامح مع أي تصرّف مماثل، لاسيما حين يتعلّق الأمر بأشخاص يفترض أنهم يمثلون الشعوب الأوروبية.