واكدت وزارة الداخلية الفرنسية ان عدد الشكاوى من التحرشات أو الاعتداءات الجنسية أو الاغتصاب ارتفعت بنسبة 30 بالمئة مقارنة

بما كانت عليه العام الماضي.

ويأتي ذلك بعد كشف تورط المنتج الهوليوودي، هارفي واينستين، في فضائح جنسية في أكتوبر الماضي، واتهامه بالتحرش الجنسي

من قبل نحو 100 سيدة.

ويؤكد الخبراء أن ارتفاع عدد الشكاوى لا يعكس ارتفاعا في الحالات، بقدر ما يعكس ارتفاعا في إقبال الضحايا على البوح عما جرى

بعد الصدمة العالمية التي سببتها قضية المنتج الأمريكي المذكور.