الشارع المغاربي: كشفت مصادر صحفية أن محكمة التحكيم الرياضية “تاس” لن تصدر حكمها النهائي في قضية نهائي رادس الشهير بدوري أبطال افريقيا بين الترجي والوداد قريبا بسبب المعطيات الجديدة التي تفجرت في مرافعة اليوم الجمعة.

وذكر مصدر خاص لموقع “كوورة” أنه  “تعذر على التاس الحكم فور نهاية الجلسة وهو ما كان متوقعا وسيتجاوز عمر هذا الملف عاما كاملا و سيلتحق بجملة القضايا الكروية والرياضية المعقدة”.

وأضاف : “لقد عبر هذا الملف هيئات مختلفة وبلدانا في قارات مختلفة ولغاية اليوم لم يُستكمل وقد يستغرق حسمه مزيدا من الوقت، إنها قضية مركبة وصعبة و متشابكة الخيوط والأكثر من هذا أن أي حكم بأثر رجعي ينبغي أن يكون دقيقا بعدما شارك الترجي في السوبر الافريقي ومونديال الأندية وحصل على الجائزة المالية وهذا مربط الفرس”.

وختم المصدر : “محامي الكاف استمات في الدفاع عن الاتحاد الافريقي كون لجانه السابقة أصدرت أحكامها بموضوعية بمعاقبة رئيس الترجي وفريقه بغرامات مالية على التجاوزات التي حدثت إلا أن الوداد عاد بدفوعات جديدة  طعنت جلها في مصداقية هذه الأحكام كما طعنت في اللجان التي أقرتها”.