الشارع المغاربي – أزمة ديبلوماسية جديدة بين المغرب والجزائر


أزمة ديبلوماسية جديدة بين المغرب والجزائر

10 مارس، 2018

 

الشارع المغاربي-وكالات: أزمة ديبلوماسية جديدة تدور بين الجارتين اللدودتين المغرب والجزائر قد تعرف تطورات تعمق الخلافات والتجاذبات القائمة بين البلدين. فقد اتهم القائم بأعمال المغرب في جنيف حسن بوكيلي أمس الجمعة، خلال لقاء بالمندوب السامي لحقوق الإنسان زيد رعد الحسين في العاصمة السويسرية الجزائر” بعدم المصداقية للحديث عن حقوق الإنسان بسبب الجرائم والانتهاكات في الماضي والحاضر والتي ارتكبت تحت مسؤوليتها الكاملة في مخيمات ‘تندوف'”.

وأضاف الديبلوماسي المغربي “نأسف لإصرار الجزائر على إفساد النقاشات داخل المجلس من خلال إثارتها خلافها السياسي مع المغرب حول الصحراء المغربية”.

وتابع  “الشيء الوحيد الذي يجب تحريره من الاستعمار في منطقتنا، هو طريقة تفكير الدبلوماسية الجزائرية تجاه المغرب ووحدته الترابية”.

واعتبر بوكيلي أن على الجزائر: “حل مشاكلها الداخلية والاستجابة لمطالب الحكم الذاتي لسكان القبائل والمزابيين، والذين يتعرض مناضلوهم للاضطهاد، والتعذيب، والسجن وإجبارهم على الصمت أو النفي”.

وقال بوكيلي أن: “الجزائر تبقى البلد الوحيد في المغرب العربي الذي يستمر في إغلاق حدوده أمام زيارات المنظمات غير الحكومية لحقوق الإنسان، ومنع المناضلين الجزائريين من القدوم إلى مجلس حقوق الإنسان بجنيف”.

ولم يصدر حتى الساعة اي رد رسمي من السلطات الجزائرية على اتهامات الديبلوماسي المغربي .

 


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING