الشارع المغاربي – ألمانيا: تفتيش مكاتب اتحاد كرة القدم ومنازل مسؤولين بشبهة التهرب الضريبي
1000x300

ألمانيا: تفتيش مكاتب اتحاد كرة القدم ومنازل مسؤولين بشبهة التهرب الضريبي

قسم الأخبار

7 أكتوبر، 2020

الشارع المغاربي-وكالات:  شارك نحو 200 من قوات الشرطة الألمانية ومن سلطات الضرائب صباح اليوم الاربعاء 7 اكتوبر 2020  في عملية تفتيش مكاتب الاتحاد الألماني لكرة القدم في مدينة فرانكفورت الواقعة في ولاية هيسن إلى جانب مكاتب أخرى في أربع ولايات كما تمّ تفتيش منازل عدد من مسؤولي الاتحاد الحالين والسابقين حسب ما أعلن عنه ممثلو الإدعاء العام في فراكفورت.

واكد بيان للادعاء الالماني ان هذا الاجراء جاء على خلفية شبهات تهرب ضريبي يتعلق جزء منها بعائدات لوحة إعلانية خلال مباريات المنتخب الألماني على أرضه في عامي 2014 و2015 مشيرا الى أن 6 من المسؤولين الحاليين والسابقين “يشتبه في تلاعبهم عن عمد بإيرادات الإعلانات في الملاعب خلال مباريات كرة القدم سنتي 2014 و2015 ما أدى إلى التهرب من  خلاص 4.7 مليون أورو  من الضرائب المستحقة”.

ولم يكشف الإعلان عن أسماء المسؤولين لكن في القترة المذكورة كان “فولفغانغ نيسباخ” يرأس الاتحاد الألماني والذي ارتبط اسمه إلى جوار القيصر “فرانس بيكنباور” بشبهات شراء الأصوات حتى تنال المانيا شرف استضافة مونديال سنة 2006 لكن التحقيقات لم تجزم بشكل قاطع بصحة تلك التهم.

يذكر أن الاتحاد الألماني أنهى قبل مدة وجيزة عقدا مع شركة “إنفرونت” للإعلانات، وذلك بعد أربعين عاما من الشراكة بينهما وكان الاتحاد قد اكد انه أنهى تعاقده بالتراضي مع الشركة المذكورة وهو ما رفضته الشركة لاحقا.

وجاء قرار الاتحاد الألماني انهاء عقده مع “إنفرونت” بناء على توصية مكتب الاستشارات الاستثمارية (إيسكون) الذي قال إن “إنفرونت” حصلت عام 2013 على عقد من قبل الاتحاد الألماني للتسويق الإعلامي، بينما كانت شركة منافسة أخرى قد قدمت للاتحاد 18 مليون أورو إضافية مقارنة بعرض (إينفرونت).

 

 


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING