الشارع المغاربي – إياد الدهماني: "لا يمكن اعتبار شروط نقابة الثّانوي مُبادرة.. وثمّة مخاوف حقيقية"
1000x300

إياد الدهماني: “لا يمكن اعتبار شروط نقابة الثّانوي مُبادرة.. وثمّة مخاوف حقيقية”

23 أبريل، 2018

الشارع المغاربي – قسم الأخبار : قال الناطق الرسمي بإسم الحكومة إياد الدّهماني، اليوم الإثنين 23 أفريل 2018، تعليقا على مُبادرة الجامعة العامة للتعليم الثانوي: “لا يُمكن اعتبار شروط نقابة التعليم الثانوي مبادرة.. وفي الحقيقة عدنا خطوات إلى الوراء”.

وأضاف الدهماني لدى حضوره اليوم في برنامج “ماتينال” بإذاعة “شمس أف أم”: “لا يمكن التفاوض بهذا الشكل.. ولا يوجد أيّ مُبرّر لحجب الأعداد وتعليق الدروس.. ولا مبرّر للخطاب الحربي والتصعيدي، مذكرا بأن الحكومة كانت قد أبدت استعدادها للتفاوض.

وأكّد عدم وجود ما أسماه بـ”عركة بين الحكومة والأساتذة”، قائلا “لا نعتبر المربّين أعداءنا.. ويجب ترك مصلحة التلميذ على جانب دون وضع السيف على السنة الدراسية… ثمّة مخاوف حقيقية”، متسائلا “كيف يُمكن التصرّف في مثل هذا الوضع؟”

وتابع “الحكومة تعوّل على أن صوت الحكمة هو الذي سينتصر.. وفي تقديري رجال التعليم يستحقون أكثر ممّ يُطالبون به.. ودعم قطاع التعليم سيكون من المسائل التي ستعمل الدولة على إيلائها الأولوية عندما يتحسّن الوضع الاقتصادي”.

كما أكّد أن الحكومة تعتبر الاتحاد العام التونسي للشغل شريكا لها، حاثّا على وجوب تغليب المصلحة الوطنية وتفعيل اقتراح الحكومة (استئناف الدروس).

وكانت الجامعة العامة للتعليم الثانوي قد تقدّمت بـ“مبادرة” يوم أمس اليوم الأحد 22 أفريل 2018 أعربت فيها عن استعدادها للدخول في مفاوضات جدية ومسؤولة وغير مشروطة مع وزارة التربية، لافتة إلى أنّ تعليق قرار “تعليق الدّروس” سيتمّ “حال الدخول في مفاوضات لن يتجاوز الانتهاء منها يوم 27 أفريل 2018 لتُتوّج باتّفاق مُجز يُلبّي مطالب المُدرّسين المادية والمعنوية المُضمّنة بلوائح القطاع المهنية”.


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING