الشارع المغاربي – اتحاد الفلاحة: وقفة احتجاجية للبحارة ويوم غضب وطني

اتحاد الفلاحة: وقفة احتجاجية للبحارة ويوم غضب وطني

قسم الأخبار

24 سبتمبر، 2020
الشارع المغاربي: أعلن المكتب التنفيذي الموسع للاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري اليوم الخميس 24 سبتمبر 2020 عن تنظيم وقفة احتجاجية للبحارة بكامل موانئ الصيد البحري في تونس يوم الاربعاء 30 سبتمبر الجاري اضافة الى تنظيم يوم غضب وطني يوم 14 اكتوبر 2020 ودعوة مجالس الاتحادات الجهوية للانعقاد باشراف اعضاء المكتب لضمان الاعداد المحكم للتحرك الاحتجاجي الذي وصفة بـ”الكبير”.
وعبّر المكتب في بيان صادر عنه نشره بصفحته على موقع “فايسبوك”عن “انشغاله وقلقه تجاه تمادي الاطراف الحكومية في انتهاج سياسة لامسؤولة تجاه القطاع بتلكؤها في الايفاء بالتزاماتها وتنصلها من تعهداتها وما تبدي من تجاهل لشواغل المهنيين ولمطالبهم المشروعة خاصة في ما يتعلق بـ:
– عدم تفعيل واستكمال مواثيق الشراكة في قطاعات الالبان والحبوب والدواجن والصيد البحري وايضا في مجال الارشاد الفلاحي وعدم اعتماد مبدا ديناميكية الاسعار.
– التراخي في الاعداد المحكم والمبكر للمواسم الفلاحية الكبرى على غرار الزراعات الكبرى والتمور والتفاح مما ادى الى انعدام المستلزمات والمدخرات وانهيار اسعار الانتاج.
– عدم تفعيل صندوق الجوائح الطبيعية.
– عدم تمكين الفلاحين المجاحين من شهائد الاجاحة.
– تاخر وتعطل صرف منح الاستثمار.
وأوضح المكتب ان قراره جاء اثر تراكم واحتداد الاشكاليات التي قال انها “اصبحت تربك القطاع وتعطل انطلاق المواسم وتنذر بانهيار منظومات الانتاج وازاء امعان السلط المعنية في توخي سياسة المماطلة والتسويف لحل الملفات الحارقة لقطاع الفلاحة والصيد البحري وفي غياب ارادة سياسية صادقة وجادة ورؤية استشرافية للاهتمام بهذا القطاع الاستراتيجي الضامن لسيادتنا الغذائية “.

اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


  • من نحن ؟
  • للإتصال بنا

اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING