الشارع المغاربي – اجتماع القصر: مُنعرج جديد في الأزمة بين الباجي والشّاهد ؟
1000x300

اجتماع القصر: مُنعرج جديد في الأزمة بين الباجي والشّاهد ؟

24 يوليو، 2018

الشارع المغاربي – قسم الأخبار : من المنتظر أن يعقد رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي، عشية اليوم الثلاثاء 24 جويلية 2018، بقصر قرطاج لقاء مع أعضاء الكتلة البرلمانية لحزب نداء تونس بعد أن وجّه لهم دعوة تُعدّ الأولى من نوعها منذ أزمة مؤتمر سوسة.

وتشير كواليس الكتلة إلى عدم وجود أصداء تؤكد اعتزام النواب مقاطعة اجتماع اليوم الذي أثار جدلا في الساحة السياسية واُتُّهم بسببه الرئيس قائد السبسي بحشر الرئاسة في أزمة حزبه.

وتعود أول وآخر دعوة وجهتها رئاسة الجمهورية الى كتلة نداء تونس إلى نوفمبر 2015، ووجه وقتها 32 نائبا من الكتلة رسالة مفتوحة لرئيس الجمهورية دعوه فيها الى الخروج مما أسموه بـ”سلبية في التعاطي مع أحداث العنف التي رافقت اجتماع الحمامات حالت دون انعقاد المكتب التنفيذي انذاك”. وقاطع النواب المذكورين قبل ان يستقيلوا من نداء تونس اجتماعا عقده الرئيس قائد السبسي بكتلة الحزب.

من جهة أخرى، سيكون الاجتماع محدّدا لموقف كتلة نداء تونس من الأزمة بين قرطاج والقصبة، اذ ان الكتلة التي بات جزءا منها مساندا لرئيس الحكومة يوسف الشاهد لم تصدر أي موقف بخصوص مطالبة الباجي قائد السبسي في آخر حوار تلفزي له الشاهد بالاستقالة او بعرض حكومته على مجلس نواب الشعب.

لذلك يُنتظر أن يكون اجتماع القصر بمثابة منعرج جديد في الأزمة، ونذكر في هذا السياق بأن نائبين فقط من كتلة نداء تونس هما فاضل بن عمران والمنجي الحرباوي وقّعا على العريضة المتداولة بالبرلمان والتي تدعو الشاهد للقدوم إلى البرلمان وعرض حكومته على امتحان تجديد الثقة.

وكانت ليوسف الشاهد خلال الأسابيع الماضية لقاءات غير معلنة مع نواب من كتلة نداء تونس. ورئيس الحكومة الذي يستعد للإعلان عن تحوير وزاري جزئي نجح في استقطاب جزء من كتلة نداء تونس.

ويأتي هذا اللقاء في ظل مستجدات عرفها النداء نذكر منها بالأساس إحياء الهيئة السياسية بعد 16 شهرا من العطالة بدعوة وجهها 13 من أعضائها وايضا اعلان رضا بلحاج عودته إلى الحزب في اطار هيكلة جديدة قال انها لن تضع المدير التنفيذي في الصفوف الأولى للحركة.

يُذكر أن رئيس الجمهورية التقى مؤخرا 5 نواب هم شاكر العيادي ولمياء مليح ورضا شرف الدين والمنجي الحرباوي ولطفي النابلي في مناسبتين علما أن الخماسي المذكور من المحسوب على شق المدير التنفيذي حافظ قائد السبسي.


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING