الشارع المغاربي – احمد فريعة: ظُلمت مرتين ..وأنا من محكمة لمحكمة منذ 10 سنوات
Banner Sotudis

احمد فريعة: ظُلمت مرتين ..وأنا من محكمة لمحكمة منذ 10 سنوات

قسم الأخبار

14 يناير، 2021

الشارع المغاربي: اكد الوزير السابق والجامعي احمد فريعة اليوم الخميس 14 جانفي 2021 انه ظلم مرتين قبل الثورة وبعدها مشيرا الى انه كان على سبيل المثال وراء اقتراح الاعداد لقمة عالمية لمجتمع المعلومات لتقليص الفجوة الرقمية بين البلدان النامية والبلدان المتقدمة منذ سنة 1998 بقمة مينيابوليس والى انه لم تتم دعوته الى القمة التي نظمتها تونس سنة 2005,

وابرز فريعة خلال مداخلة له على الاذاعة الوطنية انه تم اقصائه من قبل النظام السابق منذ مغادرته للوزارة سنة 2002 الى غاية سنة 2011 عندما تم تعيينه وزيرا للداخلية مذكرا بانه تولى هذه الوزارة لمدة 48 ساعة قال ان من بينها 24 ساعة لم يتواجد بها بالوزارة مشيرا الى انه من الطرائف ان الرئيس السابق زين العابدين بن علي لم يجد الوفت الكافي للامضاء على امر تعيينه مشددا على انه لا توجد وثيقة رسمية تثبت تعيينه وزيرا للداخلية الى حد الان .

واضاف انه عند توليه وزارة الداخلية بادر باصدار منشور لمنع استعمال الذخيرة الحية ضد المتظاهرين وانه رغم ذلك بقي طيلة الـ10 سنوت بعد الثورة “من محكمة الى اخرى ” مبرزا ان المحاكمات مزالت متواصلة معتبرا انه من غير المعقول محاكمة شخص من اجل نفس التهمة مؤكدا تواصل الظلم .

وشدد على انه لا ينتمي الى اي حزب وعلى ان غايته المساهمة بالفكر في تطوير بلاده وتحقيق ازدهارها مؤكدا انه قال كل ما عنده عن تلك الفترة للقضاء وان ما يؤلمه فعلا انه كان ينادي في ذلك الوقت بتواجد حكماء لحماية المكاسب التي حققتها تونس منذ الاستقلال والقيام باصلاح السلبيات من خلال اجراءات عملية وقانونية مضيفا انه للاسف بعد سنوات من الثورة لا يوجد الا الاحباط لدى التونسيين والشباب الذي كان يطمح للتشغيل .

واعتبر ان ابرز شخصية في المعارضة يوم 14 جانفي كان احمد نجيب الشابي والذي وصفه بالرجل الحكيم مؤكدا ان كل الافكار التي عبر عنها في تلك الفترة كانت صحيحة وانه لم يقع الاستماع اليها وذهب الجميع في الشعبوية ,


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


  • من نحن ؟
  • للإتصال بنا

اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING