الشارع المغاربي – اكدوا ان البلاد في منعرج حاسم: رجال أعمال صفاقس يُطلقون حملة "غفّقنا"
1000x300

اكدوا ان البلاد في منعرج حاسم: رجال أعمال صفاقس يُطلقون حملة “غفّقنا”

7 ديسمبر، 2018

الشارع المغاربي : أطلق الاتحاد الجهوي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية بصفاقس اليوم الجمعة 7 ديسمبر 2018 حملة وطنية بعنوان “غفّقنا” قال إنّها تمثّل صيحة فزع من الفاعلين الاقتصاديين لإنقاذ الاقتصاد الوطني.

وأوضح الاتحاد عبر صفحته الرسمية بموقع “فايسبوك” أن الفاعلين الاقتصاديين قرّروا إطلاق هذه الحملة للتّحسيس بتدهور أوضاع المؤسسات ومواطن الإنتاج وللدّعوة إلى تكاتف الجهود واتخاذ ما يلزم من قرارات لإنقاذ الاقتصاد الوطني من الانهيار بالكامل.

واعتبر أنّ التّرفيع الأخير في معلوم الكهرباء والغاز المفروض على المصانع “تصعيد جديد ينضاف الى جملة الضغوطات الجبائية المسلّطة على المؤسسات”  فضلا عن غياب الاستقرار وانهيار قيمة الدينار وارتفاع مؤشّر متوسط معدّل سوق المال taux moyen du marché monétaire – TMM، والعجز عن تسديد الفواتير وارتفاع القدرة التنافسية للسوق الموازية.

وطالب اتّحاد الأعراف الدّولة بـ”اختيار وجهة مساندة للاقتصاد الوطني والاستثمار ولخلق مواطن الشغل بتمشّ تشاركي، منفتح، شفاف، ولا يُفقد الصناعيين أيّة دقيقة عمل” معتبرا ان “الحل يكمن في سلك طريق جديدة وإقرار إجراءات اقتصادية عاجلة قبل فوات الأوان”.

وأضاف أنّ “المنتجين في كل القطاعات الصناعية والخدماتية والفلاحية يرون أن الاقتصاد المنظم في خطر وأن القرارات كانت منذ 10 سنوات ضعيفة وغير قادرة على تغيير هذا الوضع الذي بات يهدّد مواطن الشغل والقدرة الشرائية وقدرة الشركات المتوسطة والصغرى على الإنتاج.. وفي هذا تهديد واضح للسيادة الاقتصادية بالبلاد”.

واعتبر أنّه “لم تعد توجد فئة في تونس مرتاحة للوضع الحالي” الذي قال إنّه في منعرج حاسم يتطلب اتخاذ قرارات اقتصادية هامة وعاجلة، مضيفا “في حين يريد الجميع التفكير بثقة في المستقبل ازدادت رغبة البعض في التدمير وهذا ما نتصدّى له.. وحملة “غفّقنا” جاءت لدق جرس الخطر بصفة سلمية حتى يعلم الجميع أن الاقتصاد المنظم لم يعد قادرا على تحمّل المزيد من الضغوطات”.


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING