الشارع المغاربي – الأميرال العكروت للنواب: ما تُقومون به سيعود بالوبال على تونس
1000x300

الأميرال العكروت للنواب: ما تُقومون به سيعود بالوبال على تونس

قسم الأخبار

11 يونيو، 2020

الشارع المغاربي: حرج كمال العكروت الاميرال المتقاعد ومستشار الامن القومي السابق لرئيس الجمهورية الراحل الباجي قائد السبسي  ، عن تحفظه المعهود التي حافظ عليه حتى وهو دون صفة رسمية ،  بتوجيه انتقادات لاذعة لمجلس نواب الشعب ، وقد يكون انحدار مستوى الخطاب جعل العكروت ينضم الى “نادي الغاضبين ” على المجلس. 
 وفي تدوينة نشرها اليوم الخميس 11 جوان 2020 انتقد ما حصل في الجلستين العامتين الاخيرتين لمجلس نواب الشعب في اشارة لجلسة الحوار حول الوضع في ليبيا وما يسمى بالديبلوماسية البرلمانية وايضا جلسة يوم اول امس حول لائحة طلب الاعتذار من فرنسا وتساءل العكروت ماذا جنت تونس من الجلستين وعما اذا كانت النقاشات التي جدت خلالهما من اولويات البلاد والمواطن.
واكد انه في الجلسة الاولى تسبب النواب في اضرار وعداوات قال انه كان بالامكان تفاديها مع دول ذكر بانه تربطها بتونس علاقات تعاون وانه كان بالامكان تطويرها في الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد.
واضاف انه في الجلسة الثانية ولئن كان من حق النواب المطالبة باعتذار فانه تساءل ان كان هذا المطلب اولوية في الوقت الحالي لافتا الى وجود مشاريع قوانين عاجلة تنتظر في الرفوف والى مشاكل داخلية قال انه تم تركها جانبا وافتعال مشاكل اخرى معتبرا أنها سنعود على تونس بالوبال . 

وخاطب العكروت النواب والسياسيين قائلا;” لا رحمتو شعب مسكين غاطس في الفقر والخصاصة، وموش قاعد يرى في أمل، ومعيشينو على الوعود والشعبوية ولا رحمتو شباب قاعدين تعلمو فيه في العنف والجهل والتخلّف وقلّة الحياء!”.
واشار الى انهم يتحدثون عن هيبة الدولة والى انهم فقدوا هيبتهم ومعها هيبة الدولة والى ان الشباب الذي يحلم بتونس اجمل وبمستقبل افضل فقد فيهم الامل. 
واضاف “يرغبون في ارجاع “شباب 5G”الى العصور الحجرية” والحال انه كان من الاولى بهم التفكير الى جانب الحكومة في ايجاد الحلول لهم لتسهيل عيشهم ولتعليم وتكوين الشباب واعداده لمستقبل يتماشى وطموحاته مؤكدا انه حتى التونسيين المتواجدين بالخارج لم يسلموا منهم وانهم جعلوهم يفقدون الامل في دولتهم بسبب تصرفاتهم وعراكهم .
واعتبر العكروت ان ما بصدد النواب القيام به يضر بمصلحة تونس ويبعث  اليأس في نفوس المواطنين ويتسبب في “تشليك” النواب والدولة مؤكدا ان المواطن لا يرغب في مشاهدة نوابه “يطيحوا في قدر بعضهم” ويبثون العنف والفوضى وخطابات تقسيم الشعب وتزييف الحقائق التاريخية.
ونصح بالا يتم بث الجلسات في التلفزة حتى ينشغل النواب اكثر بعملهم وينقصوا من العرك الذي قال انه يدخل في حملاتهم الانتخابية المبكرة والخالصة على حساب المجموعة الوطنية كما نصح بان تكون جلسات النواب المخصصة لنشر الغسيل مغلقة.
 

اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING