الشارع المغاربي – "الباجي" للسّيسي: حريصون على مواصلة التّعاون معكم لمجابهة المخاطر الإرهابية
1000x300

“الباجي” للسّيسي: حريصون على مواصلة التّعاون معكم لمجابهة المخاطر الإرهابية

24 فبراير، 2019

الشارع المغاربي : أعلنت الصفحة الرسمية لرئاسة الجمهورية أنّ الرئيس الباجي قائد السبسي التقى بعد ظهر اليوم الأحد 24 فيفري 2019 بمناسبة مشاركته في أعمال القمة العربية الأوروبية الأولى بشرم الشيخ نظيره المصري عبد الفتاح السيسي.

وهنّأ قائد السبسي، وفق نفس الصفحة، السيسي باحتضان بلاده فعاليات هذه القمة التي وصفها بالهامة وبالأولى من نوعها، مشيدا بما وفّرت مصر من إمكانات لحسن تنظيمها، متمنيا “نجاح هذه القمة في تحقيق المنشود وإحداث نقلة نوعية في التعاون العربي الأوروبي على كافة الأصعدة وبمختلف المجالات لمواجهة التحديات المشتركة”.

وأكد رئيس الجمهورية “حرص تونس على المشاركة في هذه القمة تقديرا لعلاقاتها المتميزة مع مصر رئاسة وحكومة وشعبا واعتبارا للدور المحوري الذي تلعبه مصر في المنطقة، فضلا عمّا توليه بلادنا من أهمية بالغة للعلاقات العربية الأوروبية وتطلّعها إلى أن تشهد هذه العلاقات مزيدا من التعاون وتوسيع قاعدة التفاهم المشترك خدمة للمصالح المتبادلة بين البلدين”.

وعبّر عن “ارتياحه لمسيرة التعاون بين البلدين وما تشهده العلاقات من حركيّة متنامية”، مبرزا “حرص تونس على مواصلة تطويرها في مختلف المجالات لاسيما في المجال الأمني لمجابهة التحديات الأمنية والمخاطر الإرهابية في المنطقة”، مجدّدا “تضامن بلادنا مع مصر ومساندة جهودها في محاربة الإرهاب”.

كما أثنى على مستوى التنسيق والتشاور بين البلدين بخصوص ملف التسوية السياسية في ليبيا في إطار المبادرة الثلاثية لحلّ الأزمة الليبية.

من جانبه، عبر الرئيس عبد الفتاح السيسي عن “تقديره للمشاركة الشخصيّة لرئيس الجمهورية في هذه القمة مؤكدا أهمية حضور تونس فيها للمساهمة في إنجاح أعمالها وإثراء مخرجاتها بما يعود بالخير والفائدة على المنطقتين العربية والأوروبية”.

وشدّد السيسي على “جسامة التحديات التي تواجهها المنطقة العربية وما يقتضي ذلك من تكاتف جهود كافة الدول العربية للدفاع عن مصالحها في إطار من الحوار المعمق والبناء والصريح مع الشركاء الأوروبيين تراعى فيه المصلحة المشتركة للطرفين”.

وجدّد الرئيس المصري التأكيد على “تاريخيّة ومتانة العلاقات التونسية -المصرية وضرورة الاستفادة المتبادلة من الفرص والامكانات المتاحة لمزيد النهوض بمختلف مجالات التعاون بين البلدين”، مبرزا “أهمية دور القطاع الخاص في رفع نسق التبادل التجاري وبعث مشاريع مشتركة وخلق شراكات بين الجانبين”.

وتطرّق اللقاء، حسب نفس المصدر، إلى عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك وفي مقدمتها تسوية القضية الفلسطينية وتحريك عملية السلام في الشرق الأوسط وآفاق التسويات السياسية للأزمات التي تعصف بالمنطقة خصوصا في كل من ليبيا وسوريا واليمن.

 


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING