الشارع المغاربي – "الباجي" يرفض التّعليق على احتجاجات الجزائر
1000x300

“الباجي” يرفض التّعليق على احتجاجات الجزائر

25 فبراير، 2019

 الشارع المغاربي – منى المساكني : تحفّظ رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي اليوم الاثنين 25 فيفري 2019 خلال ندوة صحفية التأمت بمقر الأمم المتحدة بجنيف على التعليق على الاحتجاجات التي تعيش على وقعها الجزائر رفضا لترشّح عبد العزيز بوتفليقه لعهدة رئاسية خامسة.

وقال رئيس الجمهورية في هذا الصدد “نحن لا نقدّم دروسا للآخرين” في إشارة الى ان ما يقع في الجزائر شأن خاصّ.

وأكد أن الشعب الجزائري الذي قاوم الاستعمار لمدّة 130 عاما يعرف ماذا يفعل وأن من حقّه أن يعبّر مثلما يشاء وأن يختار حكّامه بحرية، مجددا التأكيد على انه لا يقدّم دروسا لأحد.

يذكر أن الجزائر شهدت يوم الجمعة 22 فيفري 2019 تنظيم أول تحرك بالعاصمة في الشارع احتجاجا على ترشح الرئيس بوتفليقة لولاية خامسة وهو المُقعد بسبب المرض ويتواجد حاليا في جنيف السويسرية للخضوع لفحوصات طبية.

وشارك في المظاهرة آلاف الجزائريين وانطلقت مباشرة بعد صلاة الجمعة من عدة مساجد نحو ساحة أول ماي بوسط العاصمة الجزائرية، ثم سار الآلاف نحو ساحة البريد المركزي عبر شارع حسيبة بن بوعلي. وسط تأكيدات بان الشرطة لم تعترض المسيرة أو تحاول منعها فيما ذكرت تقارير اعلامية محلية تسجيل انتشار أمني مكثف في كامل المداخل والأحياء الرئيسية للعاصمة.

وقبل وصولها لقلب العاصمة، شهدت مؤخرا مدن جزائرية أبرزها بجاية شرقي البلاد مظاهرات رافضة لترشح بوتفليقة لخوض الانتخابات الرئاسية المقررة لأفريل المقبل وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي دعوات للخروج والتظاهر يوم الجمعة تحت عنوان (حراك_22_فيفري “فبراير”).


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING