الشارع المغاربي – البحيري: النهضة تريد محكمة دستورية تُعّبر عن أوسع طائفة بتونس
1000x300

البحيري: النهضة تريد محكمة دستورية تُعّبر عن أوسع طائفة بتونس

6 ديسمبر، 2018

الشارع المغاربي – قسم الأخبار : قال رئيس كتلة حركة النهضة نور الدين البحيري، اليوم الخميس 6 ديسمبر 2018، إنّ “النهضة هي الحزب الأكبر والأكثر حضورا في مجلس نواب الشعب.. لكننا نرفض سياسة المرور بالقوّة”.

ونبّه البحيري في مداخلته اليوم خلال الجلسة العامة المنعقدة بمجلس نواب الشعب لمناقشة مشروع ميزانية المحكمة الدستورية إلى أنّ مناقشة القضايا الكبرى “لا تتمّ عبر البحث في صغائر الأمور وتزييف الحقيقة والتاريخ”.

وتابع “سمعت اليوم تزييفا للحقيقة لأن خيار انتخاب أعضاء المحكمة الدستورية بـ145 صوتا وافق عليه أغلب أعضاء المجلس التأسيسي وهو كفيل بضمان استقلالية مطلقة للمحكمة الدستورية… كان بوسعنا أن نقترح خيار 109 أصوات لأننا كنا الأغلبية في المجلس الوطني التأسيسي وكان بوسعنا الدفع نحو  التصويت بـ109 أصوات، لكننا اخترنا الخيار الصحيح وهو ألا تكون أول محكمة في تاريخ تونس لعبة بين الاحزاب وقد كنا الحزب الأكبر آنذاك واليوم نحن الحزب الأكبر والأكثر حضورا في هذا المجلس… في اللحظات الكبرى لا نساوم ولا نحيد بل نختار مصلحة الوطن ومؤسسات دستورية مستقلة”.

وأكد أن “حركة النهضة لا ترغب في إرساء محكمة خاضعة للإملاءات والتوجهات الحزبية وإنما تطمح لأن تكون المحكمة معبرة عن الثورة وعن الوضع الجديد وعن اوسع طائفة من ابناء تونس بعيدا عن التجاذبات والصراعات”.

وشدد على أن حزبه يرفض ما أسماه بـ”المرور بالقوة” إيمانا منه بمبدأ التوافق باعتبار أن مثل هذه المؤسسات لا تُبنى بالقوة، على حدّ تعبيره.


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING