الشارع المغاربي – البروفيسور راؤول حول كورونا : الكلّ يكذب..ولا أعتقد أن الصينيين يكذبون أكثر من الفرنسيين
ISSCA 300x250

البروفيسور راؤول حول كورونا : الكلّ يكذب..ولا أعتقد أن الصينيين يكذبون أكثر من الفرنسيين

قسم الأخبار

1 مايو، 2020

الشارع المغاربي-وكالات: استبعد ديديي راؤول البروفيسور الفرنسي ومدير المعهد المتوسطي لمكافحة الأمراض المعدية في مدينة مرسيليا  النظريات التي تفيد بأن فيروس كورونا خرج من مختبر صيني. قائلا في هذا الصدد “أنا شخصياً لا أعتقد ولكن إذا أثُبت لي أنه صحيح.. سأغير رأيي ولن تكون هذه هي المرة الأولى، ولكن لا يبدو لي ذلك محتملاً”.

ولفت راؤول الى إن “الدول الأوروبية وخاصة فرنسا تقف وراء الكثير مما يحدث في الشرق الأقصى”. وأشار إلى أنه ذُهل خلال رحلة قام بها للصين عام 2005 بـ“التنظيم والإستراتيجية الصينية” كاشقا ات ذلك دفعه إلى بناء المعهد المتوسطي لمكافحة الأمراض المعدية بمرسيليا مبينا انه كان قد اقترحه على وزير الصحة عام 2003 مضيفا بالقول“شعرت أننا في فرنسا متخلفين عن الصين”.

ورفض البروفيسور المدافع عن وصف دواء “هيدروكسي كلوروكين’’ و“وآيزيثروميسين” المضاد للملاريا ضد فيروس كورونا، في مقابلة مطولة مع قناة BFMTV الفرنسية،، الانتقادات الموجهة إلى الصين منذ بداية أزمة جائحة كورونا، وتحديدا عدم تعاطيها مع الوباء بشفافية.

وفي رده على الاتهامات الموجهة الى الصين منذ مارس من الولايات المتحدة ودول غربية أخرى بالتقليل من شأن آثار الوباء على أراضيها، قال في اول حوار له منذ تحوله الى أجد أكثر الشخصيات الجدلية في فرنسا : “ألا تخجلون من طرح هذا السؤال؟”.

وتابع قائلاً: “أنا شحصياً لا أعتقد أن الصينيين يكذبون أكثر من الفرنسيين.. الكل يكذب، بدرجات متفاوتة. فالكذب هو جزء من الطبيعة البشرية.. إذن لا أعرف إن كان السياسيون الصينيون يكذبون أكثر من غيرهم، وليس لدي أي سبب لتصديق ذلك”.


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING