الشارع المغاربي – الجزءان 1 و 2 : حوار لطفي زيتون لأسبوعية"الشارع المغاربي" كاملا
1000x300

الجزءان 1 و 2 : حوار لطفي زيتون لأسبوعية”الشارع المغاربي” كاملا

22 فبراير، 2019

الشارع المغاربي : في حوار مطوّل أجرته معه أسبوعية “الشارع المغاربي” ونشرته في جزئين ( العددان 158 و159 ) عبر لطفي زيتون المستشار السياسي لرئيس حركة النهضة عن مواقف مثيرة للجدل منها أسباب التوجس من رئيس الحكومة يوسف الشاهد ونظرته لمسألة الحريات الفردية بتونس كاشفا أيضا تفاصيل المشاورات حول مشروع تأسيس تيار وطني واسع .ولا يخفي أنه سيطالب بمحاسبة كل المسؤولين بالنهضة بمن فيهم رئيسها في صورة اثبات القضاء الاتهامات الموجهة اليهم من قبل هيئة الدفاع عن الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي.

كما تطرق المتحدث إلى خفايا المؤتمر العاشر للحركة معلنا أنه سيخوض المعركة القادمة حول المؤتمر 11 “تحت الأضواء” وفي الاعلام.

زيتون تحدث أيضا عن علاقته براشد الغنوشي وعن اتحاد الشغل والمحكمة الدستورية والوضع الاقتصادي وطبعا عن رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي الذي رشحه ذات يوم لرئاسة لجنة الحريات الفردية والمساواة.

ما هي أسباب مقاطعتك اجتماع لمجلس الشورى وُصف بالمحدد وتحدثت كواليسه عن انه سيحسم في ورقة سياسية تتضمن آليات بناء شراكة مع حزب يوسف الشاهد ؟

اجتماع مجلس الشورى لم يكن محددا ، وقرارات الشورى ككل الدورات تنتهي بالتصويت وتدرس خلالها الاقتراحات التي تهم سياسات الحركة علاوة على دورها في مراقبة الجهاز التنفيذي للحركة ،انا غادرت الاجتماع لأنه تبين لي وجود تسريب لمداولاته لأطراف خارج الحركة، غادرت احتجاجا على هذا التسريب والذي لا يشرف من قام به ولا يشرف ايضا من استقبله لان من سرب هو يُسرب أمانات المجالس ومن استقبل يتجسس على المجالس ،والحياة السياسية السليمة لا تبنى بهذا الشكل …غادرت الجلسة احتجاجا وطلبت من المجلس اتخاذ موقف من هذا الموضوع .

كلامك هذا يعكس أمرين : إما ان النهضة باتت في وهن خرجت بمقتضاه عما عرف عنها على الاقل خلال سنوات ما بعد الثورة كحزب عصي على الاختراق ام ان الطرف الذي يقف وراء هذا الاختراق قوي له جهاز الدولة وهنا نتحدث عن الحكومة ؟

انا أجهل الأسباب التي تجعل شخصا يُسرب ما يحدث في مؤسسة تصدر بيانات حول مداولاتها وتتضمن قراراتها ، ونحن من مدة طويلة غادرنا موضوع السرية ، وأصبح ما نقول في المؤسسات يُلخص… طبعا لا يتم تضمين تفاصيل المداولات في المؤسسات التداولية مثلما نسميها لكن الرأي محصن ، لذلك يسمى بمجلس الشورى لان الجميع يقول رأيه كما يعتقد … المداخلات والآراء لا تمثل آراء المؤسسة حتى ُتسرب، التسريب فيه محاولة لإدانة الاشخاص أو لكشف مواقف أشخاص ، في ما يخصني انا هذا لا يقلقني لكنني احتججت على الممارسة كون الطرف الذي يستقبل هذه التسريبات عنده علاقة بالحكومة وهذا يُعزز توجسنا في كون البلاد ليست في مرحلة متقدمة من الديمقراطية تسمح لمن في الحكومة بلعب دور حزبي لا اقول سياسي لأن التواجد في الحكومة هو عمل سياسي لكن لعب دور حزبي والدخول في منافسات متعلقة بانتخابات لا… البلاد ليست في هذه المرحلة .
البلاد في أية مرحلة إذن ؟
نحن في مرحلة انتقال ديمقراطي تتطلب ان تكون الانتخابات في اعلى درجات النزاهة والشفافية ولا يشكك فيها أي مواطن فضلا عن أن تشكك فيها فئة او حزب او تيار، هذا يقتضي ان من يكون في موقع السلطة عندما تجري الانتخابات يكون بكامل الحيادية.
هذا يعني ان اشراف الحكومة الحالية على الانتخابات التي ستنتظم حسب الروزنامة الدستورية في اكتوبر 2019 ، سيطرح تشكيكا وطعنا في نزاهتها ؟
لم تعلن الحكومة انها جزء من حزب الى حد الآن ،اذا أعلنت الحكومة انها جزء من حزب والسيد رئيس الحكومة اعلن بدوره انه جزء من حزب فهذا سيؤثر في مواقف كثيرمن الاطراف ،وهذا انطلق فعلا… سمعت الاصدقاء في الجبهة الشعبية طالبوا بحكومة انتخابات إضافة الى ان هذا يمكن ان يؤثر على تاريخ تنظيم الانتخابات وعلى التوافقات داخل البرلمان وانا شخصيا لست متأكدا من أن الانتخابات ستتم هذه السنة بمثل هذه الاجواء .
لماذا ؟ ما الذي قد يجعل الانتخابات تؤجل كما تقول ؟

سبق ان اكدت ان هناك شروطا لإجراء الانتخابات منها الاستقرار السياسي وتركيز المحكمة الدستورية، وأذكر بأن هناك أصدقاء ردوا على تقديري بالتشديد على أنه تم تنظيم الكثير من الانتخابات دون محكمة دستورية، لا… لم تنتظم أية انتخابات دون محكمة دستورية ، اذ ان الدستور أقر أجال لتركيز المحكمة المذكورة في غضون سنة من انتخابات 2014 وذلك الاستحقاق الانتخابي انتظم قبل نهاية السنة التي حددها الدستور بما يعني انه لم يرافق انتخابات 2014 اختراق للنص الدستوري …اليوم هناك اختراق طويل الامد للنص الدستوري، وأنا ادعو من يدافعون عن الدستور إلى توضيح اسباب هذا الاختراق خاصة أنه واقع فعلا وفي انتخابات 2011 لم يكن هناك دستور ولعبت المحكمة الادارية دورالمحكمة الدستورية… اليوم تونس دون محكمة دستورية منذ 5 سنوات تقريبا ، دون مؤسسة أعتبرها مركزية في النظام السياسي لا تقل بالنسبة لي اهمية عن مؤسسة رئاسة الحكومة او مؤسسة البرلمان او مؤسسة المجلس الاعلى للقضاء .
هل التوافق الواسع مازال ممكنا في المشهد الحالي ؟

شرط استكمال المحكمة الدستورية يتم عبر التوافق وعبر عودة كل الفرقاء السياسيين للجلوس على طاولة النقاش ، التوافق لا يعني التوافق بين شخصين هذه مرحلة يبدو انها انتهت.
لماذا انتهت مرحلة التوافق بين الشيخين ؟
انتهت ، التوافق بين الشيخين اصبح من الماضي ، ولا وجود لإرادة من الطرفين لاعادة التوافق بينهما ،وتبين ان هذا التوافق بين شخصيتين ولم يتحول الى مؤسسة ،نحن نعيش في ظل غياب التوافق لكننا نحتاج الى عودة توافق واسع بين كل الاطراف.
من هي الاطراف المعنية بهذا التوافق الواسع ؟
على الاقل الاطراف الرئيسية ،كل الاحزاب الممثلة في البرلمان ، سلطة ومعارضة ورؤساء المؤسسات ، رئيس المجلس الاعلى للقضاء ورئيس البرلمان ورئيس الحكومة ورئيس الجمهورية والمنظمات الرئيسية التي قادت الحوار الوطني ، اذا وصلنا عملنا مجلس فيه هؤلاء ويقع فيه التداول والتوصل لألية لاتخاذ القرار يمكن وقتها الوقت اننا نجمو نكمّلو مرحلة الانتقال الديمقراطي بسلام .
لماذا تعتبر العملية الديمقراطية في خطر وتتحدث عن كارثة وعن امكانية توقف الانتقال الديمقراطية ان تم تأجيل الانتخابات ؟
تأجيل الانتخابات سيجعل البلاد خارجة عن الشرعية
هل مازلنا في اطار الشرعية والحزب الفائز بالمرتبة الاولى في الانتخابات في المعارضة ؟
البلاد فيها رئيس جمهورية منتخب ورئيس حكومة له أغلبية برلمانية ، يعني العملية الديمقراطية الاجرائية محترمة من الناحية السياسية ،ما وقع في تونس حاجة غريبة لا تقع في الديمقراطيات لانه في الديمقراطيات الناس التي تكتب الدستور تكون مركزة وتكتب دستورا للبلاد وليس للأحزاب مثلما تم في تونس،دستور لا يتضمن اي تنصيص على انتخابات مبكرة ولا توجد اية سلطة لها صلاحية الدعوة لانتخابات مبكرة ،هذا الامرتفرد به الدستور التونسي .

هل تعتبر ان في تدوينة النائب وليد جلاد التي انتقدك فيها وسارعت للرد عليه بتهكم ، اقحام لك في عملية صد قادها حزب تحيا تونس للحيلولة دون مطالبة النهضة بتشكيل حكومة انتخابات ؟

موقفي واضح ، موقفي من هذا الوضع متعلق بالعملية الديمقراطية عموميا ، أنا قلت أن هناك آليتين لقيادة العملية الديمقراطية في ظل دستور وزع السلطات وفتّت مؤسسات الدولة : الآلية الاولى هي التوافق وهي الية سياسية وترتكز على التقاء جملة الاطراف الفاعلة خارج البرلمان واتفاقها يدفع بالبرلمان للمصادقة على القرارات الصعبة ، والالية الثانية اقتصادية وتتمثل في التغيير المتواصل للحكومات… البعض ينظر الى هذه الآلية بشكل سلبي وهي في الاصل سلبية لان البلاد تحتاج استقرارا هذا صحيح ،لكن في وضع تونس الحالي بغياب اغلبية واضحة والبنى الحزبية التي لم تستكمل بعد وباحزاب هشة ليس لها برامج اقتصادية ، وفي ظل الموارد الصعبة للبلاد تم ابتداع آلية تغيير الحكومات لاعادة العداد الى الصفر ، في المدة الاخيرة تم ايقاف الاليتين التوافق وتغيير الحكومة وتزامن ذلك مع فوز النهضة في الانتخابات البلدية.بما أظهرها في شكل أعاد الهواجس سواء من خصومها السياسيين او من الناس الخائفة على ما يسمى بالنمط المجتمع ..عادت هواجس ترويكا 2012 و2013 وان هناك حزبا تغول وسيفتك السلطة ،
ما هو موقفك من رئيس الحكومة ؟
ليس لي أي مشكل مع شخص رئيس الحكومة ، أنا انقدرو ونحترم عمله مادام رئيسا للحكومة ، انا منذ استقالتي من الحكومة يوم 30 جانفي 2013 نذرت نفسي لاحترام مؤسسات الدولة واحترام كل العاملين فيها في كل المستويات ،السياسة انك تشتغل في الدولة واحترام مصلحة الدولة ، لذلك لن يجد مني الا كل الاحترام والعون، لكن موقفي السياسي يُحترم ويُسمع ، ( يتابع ضاحكا باستهزاء) من يغريهم بانه بـ” شوية تسميع كلام او ضغط” ستتمكن من تغيير موقفي فهذا صعب جدا ، صعب التأثير علي لتغيير ما أعتقده صحيحا ، تغيير موقفي يبقى ممكنا من حيث الامانة السياسية والعلمية بتبين ان الموقف المقابل يخدم مصلحة البلاد.
من تتهم تحديدا، اطرافا داخل النهضة ام خارجها ؟
كثيرون سواء داخل النهضة او خارج ، وأنا أتعرض لهجومات في مناسبات داخل النهضة اكثر بكثير مما اتعرض له خارجها
وصل الامر إلى حدّ تكفيرك داخل الحركة ؟
نعم ، هناك مشكلة كبيرة في التعامل مع الاخر.. حتى تستمر العملية الديمقراطية يجب أن تعطي الاخر من الحرية بقدر ما انت تحتاج لنفسك ..قيس على روحك استنادا لقول الرسول ما يؤمن أحدكم حتى يحب لاخيه ما يحب لنفسه … نحن كتونسيين كلنا أخوة كل شيء يجمعنا وبالتالي لا شيء يفرقنا فأنت لا يمكنك منع احد من الحديث .
اليوم طرح داخل النهضة تحالف طويل المدى مع يوسف الشاهد ؟
هذا سابق لأوانه.. هناك حديث يعطي انطباعا لدى الناس بأن الانتخابات معلومة النتائج مسبقا .. هذا يطرح استنادا لنتائج الانتخابات وترتيب الاحزاب ، الحزب الجديد أصبح يتحدث عن عائلته الديمقراطية ونائبة عنه تقول انه سيكون الحزب الذي سينهي حركة النهضة.. حزب يتكون على هذا الاساس ؟ اصبحت لنا في تونس أمثلة عن أحزاب الضد.. هل حزب تحيا تونس يمكن أن ينجح ان كانت مهمته ضرب حزب تونسي آخر أو تقزيمه او انهاءه ؟ اي حديث انتصاري وفيه ثقة مبالغة فيها من قبيل الفوز بـ109 مقاعد في البرلمان او أكثر يعطي انطباعا لدى الناس بان العملية الانتخابية لن تكون نزيهة ، لسنا في ديمقراطية مستقرة والسيد يوسف الشاهد اذا هو رئيس حزب ونال ثقة الناخبين وحظي ببرنامج مشترك مع النهضة بعد انتخابات 2019… لمَ لا ؟
لكن موقفك داخل النهضة بعيد جدا عن هذا التقييم، انت الذي عبرت عن توجسات من رئيس الحكومة ومخاوف ووصفته بمشروع دكتاتور… هذا ما يتناقل عنك؟
موش يتناقل عني ، انا كتبت رسالة خاصة لرئيس الحركة وعبرت فيها عن موقفي ، هناك خشية ،كثر الحديث على دوسيات وناس اتحضر في دوسيات على بعضها وانا شخصيا اتصلوا بيا رجال أعمال خائفين، حتى في جانب الحكومة ثمة ناس خايفة ،ثمة الي ايقول كان نخرج من الوزارة يمكن ايصير فيّا وايصر ..الى متى سيستمر هذا ؟ قائمات تسرب فيها معطيات شخصية ولا نعلم المعايير التي اعتمدت فيها ؟

تتحدث عن ورود اسمك في قائمة معنية بالتدقيق المالي في شكل مراسلة من دائرة المحاسبات للبنك المركزي…ما المشكل في ذلك ؟

انا واحد من الناس ما ايقلقنيش ان تنشر حساباتي ويتم الاطلاع على حساباتي ويفاجأ الناس بأن كثيرا مما تم تداوله بشأني أكاذيب وترهات ، ولكن مؤسسات الدولة لها حرمتها اذا تم تداول وثائق بين دائرة المحاسبات والبنك المركزي اللذين يمثلان مؤسستين لهما علاقة بسيادة البلاد مثلما يقال ويمثلان الدولة العميقة بالمعني الايجابي،مراسلات عنهما تُوزع بهذا الشكل ؟ فهذا الكلو جعل الناس خائفة على عائلاتها وعلى اشخاصها .. كيف زرع هذا المناخ ؟ كل من اتصل به يطلب مني الحديث عبر واتساب ؟ علاش… الناس من عام 2012 تتكلم في التليفونات العادية ؟ مرة من المرات هناك من حاول اختراق حسابات ايميل أصبحوا اضحوكة …هل امزلنا في اختراق الحسابات وغيره ؟ ما الذي يحدث الآن ؟ صحفيون خايفون… هناك صحفيون اعلموني ان هناك من اتصل بهم وسألهم كيف تتحدث مع فلان (سياسي) فشكون تراقب الصحافي ام تراقب فيا انا ؟
من تتهم تحديدا ؟
أطراف قريبة من الحكومة
من تحديدا ؟ رئيس الحكومة ؟
لا أريد ان اوجه الاتهام لجهة بعينها …انا اتحدث عن ظاهرة ..اريد من رئيس الحكومة تقديم توضيحات، ومن مسؤولية كل الاطراف السياسية ان يكون المشاركون في العملية السياسية مطمئنين على أرواحهم وعلى عائلاتهم وعلى أملاكهم وعلى أعراضهم وعلى كل شيء .. لا يهدد اي سياسي من أجل رأيه والقانون هو الفيصل… دون ذلك لا يمكن ان نتقدم كثيرا في العملية السياسية .
موقفك هذا هل يتقاسمه الكثيرون داخل الحركة ؟
الكثير .. الكثير الاغلبية تتقاسم هذه المخاوف .
بما في ذلك رئيسها راشد الغنوشي ؟
حتى رئيسها راشد الغنوشي عندو ولاحظ هذه المخاوف.
لماذا لم تصدر النهضة اذن موقفا رسميا ؟
ما أعلمه ان رئيس الحركة تحدث مع رئيس الحكومة في هذا الموضوع.
النهضة متسمكة بدعم يوسف الشاهد حتى الانتخابات القادمة ، او ما تسميه بدعم الاستقرار الحكومي ، هل ستنصاع للقرار المؤسساتي الاغلبي ام انك ستحافظ على موقفك ووقتها قد تطرح حتى مغادرتك الحركة ؟
البقاء في الحركة لا يتعلق بموقف سياسي… بمسألة جزئية
هذه المسألة ليست جزئية هي استراتيجية بالنسبة لكم ؟
تبقى مسألة جزئية اذا عقدت الانتخابات في توقيتها العادي ايكون عمرها 8 أشهر ، اتممت الـ40 سنة في النهضة واعتبرها حزبا كبيرا يحتاج للتأقلم مع الاوضاع الجديدة… مع مسؤولياته الوطنية وهناك مجال للإصلاح وتربة اينجم الواحد يشتغل عليها لإصلاحها ولتقريب هذا الحزب من الدولة ومصالحته مع الدولة هذه مهمتي الاساسية ومتفرع عنها الموقف سياسي المتعلق بانجاح العملية السياسية وسأواصل الدفاع عنه ، انا لا يقلقني ان اكون أقليا ولا يفرحني جدا أن اكون أغلبيا .. وكنت في الاغلبية ..المطلوب في السياسة ان تدافع عن موقفك الوطني الصحيح .

ماذا يعني الاصلاح داخل حركة النهضة؟… حسب ما يفهم من مواقفك الاخيرة المعلنة وغير المعلنة اصبحت تقود شقا يسمى بالشق الاصلاحي ؟

الاصلاح هو استكمال تحويل النهضة الى حركة مدنية تهتم بإنجاز البرامج وتسيير الدولة وبناء الثقة مع الدولة وترك كل مايتعلق بمهام المجتمع المدني والجمعيات سواء دينية او ثقافية او اجتماعية لمنظومة المجتمع المدني والاكتفاء بالعمل كحزب سياسي .. أيضا تحرير الاسلام.. تحرير الإسلام من الصراع الحزبي والاقتناع نهائيا .. نهائيا ان هذا الاسلام ملك للشعب التونسي الكل ملك لـ12 مليون تونسي حتى لمن لا يعتنق الاسلام ..لنا اقليات دينية في تونس ثقافتها ثقافة اسلامية لانها تعيش في مجتمع مسلم.. يلزم الناس تقتنع نهائيا وتخلص الاسلام من استعماله في السياسة. انا حتى مصطلح الاسلام الديمقراطي لم أعد مقتنعا به كثيرا.

ماذا يمكن ان تسمي النهضة اذن ؟
النهضة هي حزب وطني محافظ .
لماذا لم تعد مقتنعا بالإسلام الديمقراطي… استُهلك… ماعادش يبيع كما يُقال ؟
لا لا ..لان بالإسلام الديمقراطي مازال هناك خلط ..مازال فيه نوع من توريط الدين في الصراع السياسي..خليه الاسلام متاع الناس الكل ، هناك من لا يتفطن إلى ان من تداعيات ذلك ردود أفعال ضد الدين داخل المجتمع..يصير خلط بين صورة الحزب الذي يستعمل كثيرا الجانب الديني والمرجعية الدينية وبين الإسلام كدين ، نحن (النهضة) يجب ان نتطور إلى حزب محافظ يعتمد على البرامج …مفتوح لكل الناس يحترم الفضاء الخاص ولكن يشتغل على المصلحة الوطنية ومن المصلحة الوطنية الحياة الروحية…عبادات دون ضغط ومن يريد التفرغ لممارسة الطقوس الدينية باحترام القانون ، هذه مهمتنا الاساسية
هذا مشروعك داخل النهضة ؟
نعم هذا مشروعي ..
هل وجدت دعما لهذا المشروع داخل النهضة ؟
هو ليس مشروعي لوحدي .. معايا برشة اخوة في هذه القناعة نحن في حوار ( داخل النهضة) أحيانا يكون صاخبا واحيانا نستمع لبعضنا بشكل متأن .. نحن في حوارمع بقية ابناء الحركة ومع بقية ابناء شعبنا ، على المستوى السياسي هناك أطراف في مختلف الاحزاب وفي مختلف مكونات الدولة تقول ان المرحلة الحالية هي مرحلة إعلاء المصلحة الوطنية .. المصلحة العليا للبلاد ، انك تونسي في حزب وانا في حزب آخروهذا لا يمنعنا من الاتفاق حول “مصلحة تونس شنوة” بقطع النظر عن الايديولوجيات والمصالح الحزبية.. موجودون لكن متفرقون يمكن في وقت متقدم نتشكل في تيار او في حزب ، لكن الان موجودون كل في موقعه وهناك حديث واتصالات ونقاشات.
هناك مشروع لتشكيل تيار وطني.. ؟
يصمت …
من المهم تقديم تفاصيل بخصوص هذا المعطى الجديد ..حسب كلامك انت مشارك في مشاورات حول مشروع سياسي كبير خارج النهضة ؟
انا نعتبر نفسي جزءا من هذا التيار الوطني الواسع ..
خلاصة كلامك ان النهضة لم تعد تستوعب افكارك .. متى ستنطلق في تشكيل هذا التيار ؟
لكل امرئ ما تعود.. صعيب الواحد يفارق الناس الّي يحبهم واشتغل معاهم
متى ستغادر النهضة ؟
عندما أمنع من التعبير عن رأيي ..
لكن بين السطور اشرت تقريبا الى انك ممنوع من تقديم رأيك ؟
انا الى اليوم محترم من أصحاب القرار ، رئيس الحركة نفسه يستمع لي ولهم قدرة مهمة على الاستماع والتفاعل وأدافع عن حقي في التعبير في اكثر من مناسبة ، هناك مضايقات هامشية لكني شخصية محترمة في الحركة.
هل تعتقد ان راشد الغنوشي قد يترشح لانتخابات الرئاسية ؟
لا استغرب اذا ترشح
ما هو تعليقك على المعطيات المقدمة من قبل هيئة الدفاع عن الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي بخصوص ما تسميه بالجهاز السري للنهضة ؟
اولا وضع البلاد السابق كان معلوما وكل التنظيمات اشتغلت في العمل السري والعمل السري باعتباره تحت الارض يختلط فيه الجانب القانوني باللاقانوني ، ومن جملة ما اتحدث عنه باستمرار هو ضرورة تأقلم الاحزاب مع الانفتاح والخروج من السرية المطلقة للانضباط التام للمؤسسات الموجودة،انا سمعت بالتنظيم السري من خلال ما تقدمت به الهيئة وباعتبار ان من يتحدث في هذا الموضع هم محامون أكن لهم تقديرا خاصا لانهم وقفوا معنا على مدى تاريخنا ولا يمكن أن أقدح أو أشكك في عمل المحامين لكن يبقى ربط هذا الموضوع باستشهاد الشهيدين هو الذي خلق مشكلا، ولو كان من تم اغتياله من الاسلاميين لما اختلف موقفنا عن موقفهم ونحن نتابع اليوم اطرافا تبحث عن الحقيقة في اطار العدالة الانتقالية وتدعو للمحاسبة ..هذا من حقهم …حول هذا الملف هناك أمران خلقل اشكالا: اولا رفض من كانوا في الحكم وقتها تحمل المسؤولية السياسية للاغتيالين لأن من يحكم هو المسؤول سياسيا عما يحدث خلال فترة حكمه والثاني تمسك (الجبهة) بمسؤولية الحركة الجنائية وهذا موكول إلى القضاء.

كنت مع تحمل الترويكا والنهضة الجزء الاساسي من المسؤولية السياسية في الاغتيالات السياسية ؟
احنا كان علينا ان نتحمل المسؤولية ونقوم بما يترتب عن ذلك .. الاعتذار لعائلاتهم وغيرهم …مقابل هذا هناك اصرار من الضفة الاخرى على تحميل المسؤولية الجئاية للماسكين بالحكم وقتها …هذا يفصله القضاء ولا يُفصل في الندوات الصحفية.. كل هذا عقّد الامور …كيف تطالب رئيس الدولة اليوم بالاعتذار لكل من تعرض لانتهاكات في اطار العدالة الانتقالية ؟ هذا لانه يمثل الدولة .. كيف الحاكم اتصير تحت حكمه جرائم انتهاكات ويعجز عن حماية شخصيات بذلك الحجم يتحمل المسؤولية السياسية البعيدة جدا عن المسؤولية الجنائية …الذي يقوله السادة المحامون التنظيم خاص واتهام بمحاولة اختراق مؤسسات سيادية او جمع معلومات بطريقة غير شرعية هذا محله القضاء ..

اذا اثبت القضاء ما قدمت الهيئة من معطيات ماذا سيكون موقفك ؟
اذا اثبت القضاء انا مع المحاسبة.. محاسبة كل المسؤولين اذا اثبت القضاء شيئا
وفق ما تقدمه الهيئة فان ابرز المتهمين هو راشد الغنوشي… هل تطالب بمحاسبة الغنوشي ؟
مهما كان الطرف..اذا أثبت القضاء أنه مسؤول عن ذلك سأطالب بمحاسبته .. أنا شخصيا كنت حاضرا في كل مداولات مؤسسات الحركة سواء رئاسة الحركة او الشورى او المكتب التنفيذي او غيرها ولم تنخرط اي من المؤسسات في هذا النوع من التهم .. ربما هناك أخطاء لافراد.. احنا حزب كبير وواسع ومن خلفيات مختلفة لكني احضر في اجتماعات مؤسسات الحركة ولا علاقة لها ولم أسمع لا من قريب ولا من بعيد مثل ذلك ولا تقدم معلومات تخص وزارة الداخلية او الدفاع او مؤسسات أمنية حتى في اجتماعاتنا هذا مستحيل باش صار …حتى علي العريض عندما كان وزيرا كان يمتنع عن تقديم اية معلومات تخص وزارته… غضبو منو داخل الحزب وثمة إلي قالو احنا حطيناك غاديك لكنه تمسك بالرفض واكد انها اسرار الدولة .

كيف تحولت من أهم عنصر ضمن اغلبية فازت في المؤتمر العاشر الى أحد اصوات اقلية غير مؤثرة صلب الحركة ؟
في المؤتمر العاشر كان هناك خطان للصراع والتدافع هما الخط السياسي والخط التنظيمي ووقع التركيز من طرف مجموعة كبيرة من قيادات الحركة على الخلاف التنظيمي، لذلك تمت المصادقة على المشروع السياسي ب87 في المئة وهذا لا يحصل عادة في الاحزاب لأنه عند حدوث منعرجات كبيرة صلبها تمرّ مثل هذه الملفات بـ50 في المائة. الملف السياسي لم يأخذ حظه من النقاش وتبين بعد المؤتمر انه لم يكن هناك وعي بحجم التحولات السياسية …ومازلنا في اخذ ورد بخصوصه اذ لا يزال الموضوع السياسي والفكري بين من يقول نحن مازالنا في الاسلام السياسي ومن يقول العكس ، ومازال هناك اختلاف حول دور الدين في الحزب هل هو مرجعية عليا أم مثلما حدده الدستور…. لا احد ينكر المرجعية الاسلامية أو ان الاسلام جزء من البرامج … وقع التركيز على الجانب التنظيمي وتمحور النقاش حول 3 آراء وهذه هي المغالطة الكبيرة الّي قاعدة اتصير بين مجموعة قيادات مُعتبرة طالبوا بقيادة جماعية بتصور يقوم على انتخاب المكتب التنفيذي وهذا المكتب التنفيذي يفرز رئيس الحركة ، ورأي ثان مع المحافظة على انتخاب رئيس الحركة من قبل المؤتمر فيما يشكل هو (الرئيس ) المكتب التنفيذي وهذا التصور جاري به العمل منذ التأسيس ، وهناك رأي ثالث هو رأينا نحن الذي قال انه بما ان الحركة ستتحول الى حركة دولة ورئيسها سيكون المرشح الطبيعي للمناصب العليا صلبها فإن ذلك يقتضي توسيع قاعدته الانتخابية وعدم الاكتفاء بـالـ 1200 المشاركين في المؤتمر… كيف لرئيس يُنتخب ب900 صوت ان يترشح لرئاسة البلاد ؟رئيس حزب يُنتخب بـ900 صوت ثم يكون معنيّا بحكم البلاد بينما في امريكا يشارك في مثل هذه الانتخابات عشرات الملايين وفي بريطانيا مثلا رئيس حزب العمال المرشح لرئاسة الحكومة يشارك في انتخابه 6 ملايين عضو من الحزب ، لكن هذا الرأي لم يُؤخذ وأُقصي حتى من العرض في المؤتمر القادم .

لماذا تم اقصاء تصورك هذا من العرض في المؤتمر ؟

لانهم اعتبروا ان قواعد الحركة لا تزال غير مؤهلة لانتخاب رئيس وهذا الموقف يتقاسمه الاخوة الذين يتحدثون عن أكثر ديمقراطية في تسيير الحركة ( انتخاب مكتب تنفيذي يختار رئيس للحركة ) أو الاخوة الذي تمسكوا بالمواصلة في نفس المسار ( المؤتمر ينتخب رئيس الحركة والرئيس يختار المكتب التنفيذي) وانا مازلت مُصرا على رأيي واذا وصلت إلى المؤتمر 11 سأدافع مرة اخرى عن هذا الرأي لانه عندما يصبح الرئيس يحظى بقاعدة واسعة حزبية وحتى شعبية اكهو هذا الاهم .. المهم ليس تسيير الحزب .. الحزب هو لتسيير الدولة وهذا نعتبره قضية رئيسية فبدل انتخاب رئيس بـ100 صوت يتم انتخابه بمليون صوت …هناك من تمسك بالعكس بما يعني ان الرئيس بدل ان ينتخب من قبل 1000 مؤتمر ينتخبه 10 من أعضاء المكتب التنفيذي .. ( يضحك) لانه اذا انتخب رئيس الحزب من قبل المكتب التنفيذي فهذا يعني أن 10 أو 20 هم من سينتخبون رئيس الجمهورية المحتمل ورايي لم يؤخذ به .. الاصرار على المشاريع السياسية الكبيرة والاصلاحية يتطلب الوقت والوقت له بالطبع قيمة لكن لا يجب ان نصاب بالاحباط … الاصرار هو إلّي يُوصّل وهذا الراي سيُخرج للاعلام وابناء الحركة سيسمعون به .

لماذا قررت اخراج المعركة كما تقول انت من المطبخ الداخلي للحركة إلى الاعلام ووضعها تحت الأضواء ؟

حتى تقوم القاعدة (قواعد النهضة) بالضغط وتطالب بحقها في افراز قيادتها ومؤسساتها… ماعادش ثمة مبرر في ظل التطور التكنولوجي والامكانيات الكبيرة لأن الانتخاب يعني تفويضا… لماذا يخرج كل الشعب لانتخاب رئيس الجمهورية لتسيير البلاد بينما رئيس الحزب تنتخبه صفوة ؟ على كل ابناء الحزب المشاركة في حقهم الانتخابي على كل مستويات… هذا يُمكّن من شرعية ويفتح ابواب الحزب ..موش حزب منغلق يعتمد على التفويض المطلق… الديمقراطية المركزية انتهت
طيّب… لماذا أصبحت أقليا ؟
بسبب موقفي السياسي هو أقلي انا لست أقليا ..لكن أرى أن هناك أغلبية من ابناء الحركة مع تطوير النهضة وتأهيلها للتحول الى حزب مدني بالكامل ومع تخليص الاسلام من الصراع السياسي ومع تأهيل الحركة للتصالح مع الدولة.
هذا يعني تأسيس نهضة جديدة ؟
نهضة جديدة في اطار التواصل وليس في اطار القطيعة .
يعني عبد اللطيف المكي ومحمد بن سالم وعلي العريض قد يقبلون مثلا بالانخراط في هذا المسار ؟
يمشيو .. جزء منهم يمشي .. بالحوار والاقتناع… نعم نحن لسنا غرباء عن بعض ولسنا مختلفين بنسبة 180 درجة هناك بيننا التقاء كبير ولنا ثقافة مشتركة مع بعض. هناك طريقة تعبير مختلفة من قبل بعض الاشخاص وهناك مناكفات حزبية تتعلق بمسائل صغيرة لكن بالنسبة لي شخصيا لا أعطي أهمية لها .. ولن انتقد اي قيادي بشكل شخصي… هم أحرار لكن انا أقول ان الاساس هو التخلص من الجانب الشخصي والبحث عن المصلحة العامة.. خلّي عامة أبناء الحزب تحكم …انا مع كل عملية تصويت حقيقية ونزيهة.. اقبل بها سوى على المستوى الحزبي او الوطني

تتحدث بثقة كبيرة في وقت يقول أبناء الحركة انك فشلت في كل المحطات الانتخابية الداخلية ؟
ماذا يعني فشلت ؟ انا عضو في مجلس الشورى وانتخبت في المؤتمر ، لم اترشح لانتخابات رئاسة الحركة (يضحك)

حتى انتخابك في مجلس الشورى يتداول في الحركة ان مرده تموقعك في ما يسمى بمجموعة الغنوشي وأن ذلك مكنك من حشد الأصوات ؟
انا أول موقع تحصلت عليه في الحركة بعد ان صرت عضوا فيها عام 84 19 والمعلوم ( ضاحكا) ان الحصول على عضوية في السابق كان يمر بثلاث مراحل ، هي مسؤول بمحلية سيدي البشير وهذا الموقع تحصلت عليه في انتخابات وانتخبت بعدها في كثيرمن المواقع ، في المهجرلا كنت عضو مجلس الشورى طوال المدة المهجرية وهو أيضا بتم بالانتخاب ، شاركت في المؤتمرات وكلها أيضا بالانتخابات ، عكس ما يقال اذن من أن أبناء الحركة لهم موقف مني . هناك بعض الاصوات المرتفعة توهم بأن هناك رايا عاما ضدي في النهضة لكن العكس هو الصحيح ، كون مجلس الشورى يزكي شخصا لمهمة او لا يزكيه لمهمة هذا ليس انتخاب وتدخل فيه اعتبارات اخرى منها المجموعات داخل القيادة والتموقعات وموقف من الشخص والخوف من الشخص اذا استلم مهمة معينة ولا علاقة له بالانتخابات.
شخصيتك السياسية التصقت بالنسبة للمتابعين بقربك من راشد الغنوشي وهناك حتى من يصفك بالعقل المدبر له .. اليوم كيف أصبحت في الضفة المقابلة للغنوشي وانت اقرب المقربين منه ورفيق دربه حتى خلال فترة المهجر بلندن ، كيف حدث ذلك ؟
لست في الضفة المقابلة لراشد الغنوشي .

سياسيا هو يدعم الشاهد وانت في ضفة مناهضي رئيس الحكومة ؟
هذه مسألة جزئية (يضحك) أنا لست من عائلة راشد الغنوشي أو قريبه ، مصادفة تاريخية جميلة بالنسبة لي وضعتني في طريقه لمدة ربع قرن ..علاقة جميلة… أنا احترم الشيخ وأقدر امكاناته …احترم مكانته في البلاد والعالم .وكنت على مدى هذه المدة اختلف معه في القضايا الجزئية ويُصبر على الاختلاف وحتى اختلافنا اليوم وان كان يبقى اختلافا جزئيا فإنه كبير شوية باعتباره يخص الوضع الوطني وهذا لا يفسد الود .
هل سيترشح الغنوشي للانتخابات الرئاسية ؟
لا استغرب ترشحه .
انت أقرب المقربين منه ومستشاره… يعني لك المعلومة …هل تخامره هذه الفكرة؟
كيف انشوف الناس الي تترشح في الساحة انقول موش غريب باش يترشح… أقول أن ذلك لا يختلف.. ولا يمكنني الاجابة عن هذا السؤال… انا نفسي اعتبر ان من يتطرق الى هذا الموضوع قبل حسم مؤسسات الحركة فيه يريد ان يستبق ..وهذا من الجانبين الي مشا للشيخ قلو ما تترشحش والي مشالو وطلب منه الترشح اوأن ترشحه لن يكون في مصلحة البلاد .
هل تعتبر ان في ذلك ضغطا على الغنوشي ؟
لا .. اعتبر ان في ذلك اعتداء على مؤسسات الحركة وخاصة المؤسسة العليا وهي مجلس الشورى صاحب القرار ، حتى تصريح الشيخ نفسه الاخير( اعلن ان الترشح لانتخابات الرئاسية ليس من طموحاته) لانه في الاصل يُترك الامر لمؤسسة الشورى، في تصريحه أيضا استباق لقرار المؤسسة.. الترشح ليس له علاقة بانحب والا ما انحبش .. هذا له علاقة بطريقة العمل صلب الحركة… وبالوقت سيفقد الناس الثقة في المؤسسات ويجعل الامر يتحول لمن يستبق الاخر في الاعلان عن موقف عبر وسائل الاعلام وايعبر عن رأيه .وانا خلال هذه المدة كنت اقدم مواقفي داخل الحركة وحتى الرسالة للغنوشي التي ارسلتها انا ومجموعة من القيادات كانت رسالة خاصة ولكن وقع تسريبها… لم نُرد ذلك …كانت في الاصل لفت نظر ونصيحة لقيادة الحركة فقط .

عندما سألتك عن تكفيرك داخل النهضة ( الجزء الاول من الحوار ) قلت أنك ممنوع من الحديث ؟
لا… انا أتحدث عن دفاعي عن الفضاء الخاص وردا عن سؤالك حول تكفيري داخل الحركة ، انا ادافع عن الحريات الفردية وعن الفضاء…الحرية لا تتجزأ فعندما انتقدت القانون الذي يسمح بالفحص الشرجي باعتباره قانونا ضد حقوق الانسان وضد الكرامة البشرية هاجوا وماجوا بعض الاسلاميين كيف ذلك ؟ هل كرامة البشرية فيها ابيض واسود؟ , وعندما شمل نفس هذا الفحص تلاميذ مدرسة ( الرقاب) اصبحوا هم أنفسهم الي هاجوا وماجوا سابقا ضد نفس السلطات التي اقرته للتحقيق في نفس الموضوع.
لا… الامر لا يتعلق بنفس الموضوع هناك اختلاف جوهري بين اعتماده لإثبات اعتداء جنسي على قصر أولإثبات المثلية ؟
المسألة متقاربة …هاجوا وماجوا كيفاشنعملو… وعلى فكرة هناك طرق كثيرة لاثبات ذلك … العلم تطور …هذه الطرق (الفحص الشرجي) تعود للقرن 19 ، يجب ان نتفهم ان الاستثناء التونسي الحقيقي لا يتعلق فقط بالجانب السياسي .. الاستثناء في ان تكون تونس بلادا يطيب فيها العيش بما يعني الفضاء الخاص محترم لا يتدخل فيه احد …اختيارك هندامك وأكلك وشربك محترم مادامك لم تعتد على حريات الاخرين .
بما في ذلك الحريات الجنسية ؟
ما دام لم تعتد على حريات الاخرين .. فضاؤك الخاص انت حرّ فيه وهو مقدّس …هذا كيف تتحول البلاد الى دولة متحضرة .
ما علاقة موقفك من الشاهد بالشأن الداخلي للنهضة ؟
انا عبرت عن رأيي الداعي الى تواصل العملية التوافقية وتحويلها الى مؤسسة وتوسيعها بالأطراف الاقتصادية والاجتماعية، كنا ننتظر ان ننكب بعد الانتخابات على الملف الاقتصادي لكن العكس هو الذي حصل بالعودة الى ازمة سياسية خانقة وتنازع بين المؤسستين التنفيذيتين ، لي اصدقاء أتوافق معهم في كل الاحزاب سواء الجبهة او النداء او التيار الديمقراطي او الحكومة ، نحكي معاهم ونتفق ، لكن هناك اطرافا استغلت موقعها في الحكومة أو قريبة من رئيس الحكومة او في الحزب الذي بصدد التكوين وقريب من الحكومة ( تحيا تونس) لمعاقبتي على رأي أقدمه داخل الحركة ..عندي مدة بعيد عن الاعلام ولا اقدم مواقفي الا داخل الحركة ، الناس هذي استعانوا بتسريب لتصوري قد يكون قُدم حتى بشكل مشوه وكأني استهدف اشخاصا ، أنا احترم كل مؤسسات الدولة لكن المؤسف ان الخطاب طاح ياسر من رئاسة الجمهورية او رؤساء الاحزاب او الحكومة او رئيس البرلمان ، وذلك يضرب ثقة المواطن العادي في النخب السياسية وفي الاحزاب ،وذلك تُرجم في الانتخابات بلدية بالإمساك عن التصويت وبانتخاب المستقلين ، وفي ما تعكس اليوم عمليات نتائج سبر الآراء ان صدقت طبعا والتي تقدم الاستاذ قيس سعيد في مرتبة متقدمة ، هذا كله تعبير عن أن ثقة المواطنين في الأحزاب بلغت مستوى خطير جدا والاحزاب هي عماد العملية السياسية …فهذا يعني ان العملية السياسية في خطر …هذا اضافة لتشتت الساحة السياسية بـ216 حزبا وكثرة الزعامات وبأحزاب متمحورة حول أفراد وليس حول برامج .. هذا هو موقفي… موقف لا علاقة بشخص رئيس الحكومة
لماذا تخامرك مخاوف من تأجيل الانتخابات؟
لانني اعتبر ان تأجيل الانتخابات سيمثل كارثة على الانتقال الديمقراطي وقد يوقف عملية الانتقال الديمقراطي ، انا لا أتمنى طبعا أن يتم تأجيل الانتخابات ، وأذكّر بأن استكمال المحكمة الدستورية يمر عبر 3 مؤسسات ، جزء في البرلمان والثاني عبر المجلس الاعلى للقضاء وهنا أتساءل هل وُفّرت لهذا المجلس الشروط ليفرز هذ الربع ؟ وهل هو في وضعية مؤسسة كبيرة في البلاد تمثل سلطة ثالثة ؟ هل يحظى بما يستحق من موارد منها تمكينه من مقر ؟ بقي الجزء الاخير الذي يعينه رئيس الجمهورية ، كل ذلك يجعل من هذه المحكمة التي يتم عبرها تنقيح الدستور واقرار دستورية القوانين والتحكيم بين مؤسسات الدولة في حاجة الى توافقات واسعة تعكس أهميتها .
هذا انتقاد مباشر للنهضة باعتبارها الطرف الرئيسي في صياغة دستور الجمهورية الثانية ؟
هذا موقفي منذ 2013 وهو ليس بموقف جديد وانا بالتالي لا أقيم استنادا للنتيجة لان اي طرف درس علوم سياسية ” يعرف وين ايوصّل الدستور” ، الدستور يسمح باستبدال كل البرلمان ، من يستقيل او يغادر يعوض بالقائمات …ما نعملوش حتى انتخابات ، استقالة كل البرلمان لا تدفع وفق النص الدستوري لتنظيم انتخابات بقطع النظر عن امكانية ان يكون المتواجدون في القائمات قد غيروا من أحزابهم وتوجهاتهم السياسية وحتى مهنهم ، بحيث من الممكن خلال الفترة الانتخابية تغيير ما افرزت صناديق الاقتراع بالكامل ، تتصور مثلا ان المرشحين في القائمات الذين لم يصعدوا للبرلمان بعد الانتخابات يلتحقون بعد الانتخابات مثلا بالنهضة وفجأة باستقالة نواب والتحاقهم بالبرلمان يصبح البرلمان 100 في المئة نهضة او العكس يصبح برلمانا بتركيبة 100 في المئة نداء تونس … الاصل انه عند خسارة الحزب الذي افرزته صناديق الاقتراع كأغلبية في نظام مثل نظامنا سياسي يدعو لانتخابات مبكرة وليس البحث عن اغلبية اخرى وتشكيل حزب آخر يحكم او تُعرض الحكومة على الثقة على غرار ما حدث مؤخرا في بريطانيا فبعد ان انهزمت الحكومة في تصويت مهم بفارق كبير اغرى ذلك المعارضة التي طالبت بعرض الحكومة على الثقة لكن نواب الاغلبية عادوا لانتمائهم الحزبي ولم تُسحب بالتالي الثقة من الحكومة ، يعني هناك خلل اصيل في الدستور هو الذي سمح بما حدث لان ما حدث غير ديمقراطي، الديمقراطية ان تحكم حسب صناديق الاقتراع لان هناك تركيبة اخرى في المجلس البرلماني مردها الخلل الدستوري .
قراءتك للوضع الاقتصادي ؟
لا ارى ان الاقتصاد يتجه نحو منحى ايجابي …أولا لانه ليس هناك مشروع لإصلاح الاقتصاد ولا يملك اي طرف في تونس مشروعا اقتصاديا أو رؤية اقتصادية… ثانيا صحيح ان هناك مقولة سائدة بخصوص ارتفاع كتلة الاجور مقارنة بالدخل القومي الخام ..الان الاتحاد حقق اغلب مطالب الطبقة الشغيلة و تبقى مسؤولية رفع الناتج القومي وخلق الثروة والتشغيل من مسؤولية الحكومة .. هناك مليون بطّال والمطلوب التفكير في اليات ادخالهم وادماجهم في العملية الاقتصادية والتفكير في انهاء تدهور الدينار لأنه يمس بشكل مباشر من القدرة الشرائية… اطلب بكل استحباب من اعضاء الحكومة التوقف عن القول بأن تدهور قيمة الدينار يشجع على التصدير وعلى الاستثمار… هذا غير صحيح .. انهيار قيمة الدينار يمس فقط من القدرة الشرائية واذكّر بأن الدينار هو رمز من رموز السيادة الوطنية … انا أتساءل الوقت يسمح ام لا بتدارك الامر ؟ الواضح ان الحكومة في اتجاه تقديم تنازلات اكثر عوض ادخال الاصلاحات بتعلة اننا في سنة انتخابية وهذا يؤكد ما أشرنا اليه ويؤكد ان انشغال الحكومة بالانتخابات سيؤثر على الوضع الاقتصادي … اليوم الشباب لا يملك شيئا… فئة الاقل من 40 سنة لا يملكون شئيا وليس لهم أفق ..لا سيارة.. لا منزل …لا عائلة… ما يدخلواش الدورة الاقتصادية ، يجب التفكير في ذلك لمساعدتهم … ما ثمة شيء سوى تنفيذ نصائح صندوق النقد الدولي وهذا أيضا يتم بصعوبة شديدة وحتى الزيادة في الاجور جاءت بسبب الوضعية المتردية للموظفين والاساتذة والمعلمين كل ذلك جعل مطالبهم تصبح مشروعة.. مطالبهم موش مطالب متاع ناس تدلل.. بل جاءت لتحقيق الحد الادنى من العيش .. اليوم اصبحت الغلال من الكماليات والحليب من الكماليات …المطلوب اذن من الحكومة وضع مشروع اقتصادي لرفع الدخل وخلق الثروة.
هذا الامر تعتبره ممكن بنفس هذه التركيبة الحكومية ؟
اصبحنا نسمع من ناس ( وزراء) ان المرحلة القادمة هي مرحلة انتخابية وأننا في سنة انتخابية وأنه علينا الصبر … أنا أقول العكس فقط لو طبقت الحكومة نصائح صندوق النقد الدولي لكن في اطار مشروع اقتصادي شامل ورؤية واضحة وطنية لخلق الثروة وهذا نجح في عدد من البلدان على غرار تركيا وروندا وكينيا واوروغواي… تجارب نجحت لانها لم تقتصر على نصائح صندوق النقد لذلك ارى ان الوضع سيكون أصعب.
أصعب من الوضع الحالي ؟
نعم… والامر متعلق اساسا بقيمة العملة.. اذا واصل الدينار انهياره سيكون الوضع صعبا جدا …معناها اكثر حدّة .
هل تعتبر ان اتحاد الشغل انتصر في معركته مع الحكومة؟
انا ابن نقابي ما انجم كان نفرح.
السياسي لا يتحدث بالهوى ؟
أنا افرح لتحسين وضعية الموظفين خاصة الاساتدة والمعلمين وكل من لهم علاقة بالعملية التربوية.
جيش الطباشير كما اسميتهم ؟
نعم.. اتحاد الشغل حقق أغلب مطالبه والمطلوب منه اليوم التركيز أكثر على الجانب الوطني والسياسي لإنجاح العملية السياسية وتسهيل الاوضاع حتى تتمكن البلاد من الوصول الى انتخابات من خلال مبادرة الحوار الوطني لتسهيل تنظيم انتخابات ، باعتبار انه منظمة لها وزنها وله دور فاعل.
هل تعتبر انه سيخوض فعلا معترك الانتخابات القادمة ؟
للاتحاد تقاليد في المشاركة في الانتخابات وسبق ان شكل جبهة وطنية مع الحزب الاشتراكي الدستوري سنة 1981 وكان له باستمرار اعضاء في البرلمان.. يعني موش حاجة مستهجنة او غريبة مشاركته في الانتخابات… اينجم ايشارك… لا شئ يمنعه من ذلك … حتى من خلال قائمات مستقلة اذا شاف ان الدفاع عن منظوريه يتطلب الدخول صلب مؤسسات في الدولة… مالذي يمنع من هذا ؟ لكن أنا اراه اكثر مؤسسة وطنية اذ انها ساهمت في تحرير البلاد وفي بناء الدولة ثم تحصلت على استقلاليتها عن الحزب الحاكم وكانت لها مشاركة في الثورة والحوار الوطني الذي انقذ البلاد، لذلك ارى ان دورها كمنظمة وطنية اهم من التحول الى حزب سياسي وفي قناعتي الحديث عن الانتخابات كان فقط مجرد تلويح عندما كانت الساحة في حالة توتر.
تصنف كقريب من رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي… هل تساند ترشحه لعهدة رئاسية جديدة ؟
هو قال مؤخرا ان الدستور يسمح له بذلك .. مؤخرا شفنا كيف تم حشر مؤسسة الرئاسة في صراعات ومناكفات .. لكن أنا لي ثقة في الدور الوطني للرئيس وفي انه سيسترجع مكانته كضامن للعملية الديمقراطية واستقرار البلاد باعتباره مسؤولا عن مؤسسات سيادية كبرى كالمؤسسة العسكرية وهو ايضا القائد الاعلى للقوات المسلحة ويشرف على المجلس الاعلى للأمن القومي وعلى السياسة الخارجية انا لم اتحدث عن الانتخابات الرئاسية التي تخص النهضة كيف اتحدث عن ناس اخرى .. مازال الوقت..

 


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING