الشارع المغاربي – الحكومة لم تُحرك ساكنا : 30 عونا يُغلقون معملين بقابس ويُعطّلون كل هياكل المجمع الكيمياوي !!!
1000x300

الحكومة لم تُحرك ساكنا : 30 عونا يُغلقون معملين بقابس ويُعطّلون كل هياكل المجمع الكيمياوي !!!

4 يناير، 2019

الشارع المغاربي – دنيا الزغيدي : قال الكاتب العام للجامعة العامة للنفط والمواد الكيميائية محمد البرني خميلة، اليوم الجمعة 4 جانفي 2019، إنّ “حوالي 30 عاملا بالمجمع الكيميائي التونسي بقابس تمرّدوا وعطّلوا سير العمل في المجمع”، مضيفا “هؤلاء يعتبرون أنّ الاتفاق الممضى بين الجامعة وإدارة المجمع غير منصف، ونحن نعتبرهم ثوّارا جدد يرون الثورة تخريبا وإضرارا بمواطن الشغل”.

وأوضح خميلة في تصريح لـ”الشارع المغاربي” اليوم أنّ “هؤلاء العُمّال أغلقوا منذ 10 أيام أبواب مصنعين بجهة قابس ونصبوا خياما أمام مقرّيهما مما أثّر على نسق عمل بقية الشركات التي تتعامل مع المجمع المذكور”، مرجّحا وقوف ما أسماها بـ”أجندات خارجية” وراء ما يحدث.

وتابع “نحن نتبرّأ من مثل هذه الممارسات التي تفضي الى تشريد العمّال وفقدان مواطن الشغل وتكبّد المؤسسات الوطنية خسائر فادحة.. ونلاحظ سعيا ممنهجا لخوصصة المجمع الكيميائي أو غلقه”.

وأكد المتحدث أن النقابة تعمل على تطويق الأزمة لاستئناف نشاط المعملين المذكورين وترفض غلق المجمع الكيميائي باعتباره مكسبا وطنيا، متابعا “إغلاقه بالقوّة أو الدفع نحو التفويت فيه غير مقبول وسيتضرّر الجميع من ذلك”.

من جهة اخرى ، كشف مصدر مطلع لـ”الشارع المغاربي” ان غلق المعملين بقابس تسبب في تعطيل أنشطة بقية الهياكل التابعة للمجمع ، وان خسائر مالية وصفها بالكبيرة ستتكبدها خزينة الدولة جراء هذا الغلق المتواصل منذ 10 أيام لافتا في نفس السياق الى ان كل يوم تأخير يساوي 11 الف أورو .


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING