الشارع المغاربي – الخميري: "الغنوشي خرج قويا من الجلسة..وما حدث انحطاط أخلاقي"
1000x300

الخميري: "الغنوشي خرج قويا من الجلسة..وما حدث انحطاط أخلاقي"

قسم الأخبار

4 يونيو، 2020

الشارع المغاربي: اعتبر الناطق الرسمي باسم حركة النهضة عماد الخميري اليوم الخميس 4 جوان 2020 أنّ رئيس مجلس نواب الشعب ورئيس الحركة راشد الغنوشي خرج قويّا من جلسة يوم أمس، قائلا ” لأنّه عبّر عن استعداده للحوار وقال بكلّ قوّة بأنّه وصل لذلك الموقع بفضل زملائه وبأنّه لا يؤثّر في مواقع النواب بل إنّ النواب يؤثرون في موقعه، بمعنى أنّه جارى ذلك الموقع عبر الانتخابات وتأكيده بأنّه يقبل الانتقاد والاختلاف”.
وأضاف الخميري خلال حضوره ببرنامج “كلام في السياسة” على الإذاعة الوطنيّة ” نفتخر في تونس بأن يكون البرلمان في صفّ عال من الحريّة وحتى وإن تضمّنت هذه الحرية سهاما كبيرة موجهة للغنوشي ولكن اعتبر أنّ كلّ الانتقادات وكلّ ما قيل في الجلسة هو محلّ لاتخاذ النظر من قبل رئاسة المجلس ومن أجل أن يلعب البرلمان دوره المنوط بعهدته”.
وتابع “نحن في حركة النهضة نعتبر أنّ الدور الأصيل للمجلس هو التشريع والتقاط القضايا الحقيقية لجماهير الشعب التي وضعتنا في ذلك الموقع ولذلك يجب أن تتجه البوصلة اليوم لنواب الشعب من أجل خدمة مصالح شعبنا وهناك نواب يبحثون عن تسجيل نقاط سياسية وربما ايديولوجية “، قائلا إنّها تستهدف شركائهم في الوطن بالتعامل معهم وكأنهم غير شركاء في الوطن وإنّ هناك اطرافا في المجتمع تعتبر المختلف عنها عدوّا لها.

وجدّد الخميري تأكيده على موقف النهضة من الاختلافات التي تراها “محمودة ومشروعة” مضيفا ” تُدار القضايا في قبّة البرلمان تحت ضوء أجهزة الإعلام ووسائل الاتصال فإنّ هذا شئ محمود ويمكّن الرأي العام من الاطلاع على ما يجري تحت قبّة البرلمان ولكن توجد دائما خطوط حمراء ولا يجب أن تتحول الاختلافات الى نوع من المعارك الايديولوجية والسياسية حتى تصل هذه المعارك الى نوع من الانحطاط”.
واعتبر المتحدّث أنّ جزءا كبيرا ممّا وقع من تجاذبات خلال جلسة يوم أمس يُمثّل “انحطاطا أخلاقيا” مفسرا بالقول” ما شهدناه مع رئيس مجلس نواب الشعب .. وكانه يُعبّر على نوع من الصراع الايديولوجي الذي لم يتخلّص أصحابه منه ولذلك استهدفوا الغنوشي بشكل غير لائق”.
وواصل “رغم ذلك أقول إنّ حركة النهضة متضامنة مع رئيس البرلمان لكل ما تعرّض له من حملة سواء خارج قبّة البرلمان أو حتّى داخلها من بعض الزملاء الذين لا يفرقون بين الاختلاف السياسي واللفظي الذي يضع صاحبه في خانة قلّة الأدب وقلّة الأخلاق”.

اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING