الشارع المغاربي – الداخلية تكشف عن خفايا سلسلة انفجارات بمنزل في قليبية
1000x300

الداخلية تكشف عن خفايا سلسلة انفجارات بمنزل في قليبية

24 أبريل، 2018

الشارع المغاربي : كشفت وزارة الدّاخلية اليوم الثلاثاء 24 أفريل 2018، أنه تبعا لحادث الإنفجار المشبوه الذي جدّ ظُهر يوم 13 أفريل الجاري بمنزل في مدينة قليبية التابعة لولاية نابل على ملك عُنصر متشدد دينيا وأدّى إلى أضرار مادية بالمنزل، تعهّدت الوحدة الوطنية للبحث في جرائم الإرهاب والجرائم المنظمة والماسة بسلامة التراب الوطني بالإدارة العامة للمصالح المختصّة للأمن الوطني بالبحث في الموضوع.

وأضافت الوزارة في بلاغ صادر عنها، أن الأبحاث بيّنت أن صاحب المنزل كان بصدد إعداد عُبوة ناسفة تقليديّة الصنع وقابلة للتفجير عن بُعد كان ينوي استعمالها لإستهداف أمنيين ووحدات أمنية بجهة قليبية.

وأشارت إلى أنّه بتعميق التحريات إعترف المظنون فيه بأنّه سبق له القيام بتجريب العبوة المذكورة بأحد الأماكن المهجورة والمنزوية بإستعمال خليط من مواد كيميائية متداولة بالأسواق والتي تمّ حجزها لديه والمتمثلة في كميات من الكبريت والسوائل سريعة الإلتهاب والأمونيتير وكمية صغيرة من المتفجرات تقليدية الصنع، وكذلك هواتف جوالة وحواسيب محمولة ومعدّات إلكترونية ومبلغ مالي من العملة التونسية.

ولفتت الوزارة إلى أن المتشدد المذكور إعترف بتمكنه من إستقطاب عدد من العناصر التكفيرية لمشاركته في إعداد وتنفيذ وتمويل مخططه الإرهابي، وانه بإيقافهم إعترفوا بما نسب إليهم قبل أن تأذن النيابة العمومية بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب بالإحتفاظ بـ 8 عناصر تكفيريين تورّطوا مباشرة في التخطيط والتحضير والإعداد، وان الابحاث لا تزال الأبحاث .

يذكر أن عددا من التفجيرات المتتالية جدّت بمنزل التكفيري المذكور يوم 13 افريل 2018 ، وأنّه تبين آنذاك ان الانفجار وقع بغرفة جلوس تقع بالطابق الأوّل من المنزل وتمّ حجز عدد من المعدّات الكهربائية والمواد الكيميائية.


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING