الشارع المغاربي – الشواشي : التيار أصبح يعرف إكراهات السلطة وهو اليوم في أحسن حالاته

الشواشي : التيار أصبح يعرف إكراهات السلطة وهو اليوم في أحسن حالاته

قسم الأخبار

28 سبتمبر، 2020

الشارع المغاربي: اعتبر غازي الشواشي القيادي بحزب التيار الديمقراطي ووزير أملاك الدولة والشؤون العقارية السابق اليوم الإثنين 28 سبتمبر 2020 أنّ “التيار” في أحسن حالاته اليوم، مبرزا أنّه أصبح لديه تراكم التجارب في المعارضة وفي السلطة قائلا “عرفنا اكراهات السلطة وحقيقتها من الداخل وبالتالي نعتقد أنّ تجربتنا أصبحت اليوم ناضجة ونرجو أن يتمّ استثمارها في المرحلة المقبلة”.

واضاف خلال مداخلة له اليوم ببرنامج “الماتينال” على إذاعة “شمس “: “أمضى التيار 7 سنوات في المعارضة وأصبحت له تجربة في الحكم ورغم قصر مدّتها فنعتقد أنّها ناجحة وكانت مشاركة  قياداته في الحكومة السابقة في اعتقادنا وحسب تقييمنا متميّزة وحاولنا تطبيق البرنامج الذي على أساسه دخلنا الحكومة وقمنا بعديد الخطوات الايجابية”.

وتابع “ستفضي التجربة الى أن يصبح للحزب خطاب متميّز وعقلاني وموضوعي يبني ويتقدّم الى الامام ويحاول اصلاح أوضاع البلاد ونبتعد عن التجاذبات وعن النزاعات والشعبوية وعن الخطاب الذي لا علاقة له بحقيقة الاوضاع…خضنا تجربة قادرة ان تقدم الاضافة في المشهد السياسي”.

وقال ” دخل التيار الحكم أوّل مرّة في حكومة الياس الفخفاخ ولكن تمّ تأسيسه في جوان 2013 …كانت اول مرة يدخل فيها الحكم بخطاب جديد وحاولنا تطبيق البرنامج الذي انتخبنا الشعب على أساسه وجعل منّا قوّة ثالثة اليوم في البرلمان وشاءت الأقدار أن تُنسب لرئيس الحكومة حينها شبهة مما اضطره الى تقديم استقالته ولكن لا اعتقد اليوم انه بامكاننا ان نحمل التيار مسؤولية أو نقول انه لم ينجح أو لم يطبق برنامجه والاوضاع هي التي جعلت من الحكومة تستقيل والتيار يغادر الحكم وهو اليوم في المعارضة وأكيد أنّه سيلعب دورا جديدا في المرحلة المقبلة”.

وحول انسحاب محمد عبو من الأمانة العامة قال الشواشي “لمحمد عبو رمزية ومكانة وقيمة في التيار وأعتقد أن استقالته لم تكن في الوقت المناسب ولكنّه أصرّ عليها ولديه اسبابه ومبرراته الشخصية ولكن لا أعتقد أنّ التيار هو اشخاص …للأشخاص مكانتهم ودورهم ولكن أردنا منذ التأسيس بناء حزب يقوم على مؤسسات وعلى هياكل وكنت أمين عام التيار لـ 3 سنوات ولم يشعر الناس أن زعيم التيار لا يقوده، اليوم خرج محمد عبو من الحزب وفي التأسيس ساهم 140 شخصا ومن ضمنهم محمد عبو..فقدناه ولكن أعتقد أنّ التيار فيه من الرجال ومن النساء القادرين على مواصلة المشوار وقيادة الحزب بنفس العقلية والحماس وربما بشكل أفضل من الحالات التي كان عليها في الماضي”.

 


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


  • من نحن ؟
  • للإتصال بنا

اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING