الشارع المغاربي – الطبوبي في تأبين المباركي: لم يكن نقابيا بارزا فحسب بل رجل سياسة بامتياز
Peugeot 3008

الطبوبي في تأبين المباركي: لم يكن نقابيا بارزا فحسب بل رجل سياسة بامتياز

قسم الأخبار

31 أكتوبر، 2020

الشارع المغاربي: قال نور الدين الطبوبي الامين العام للاتحاد العام التونسي للشغل اليوم السبت 31 اكتوبر 2020 ان الساحة النقابية فقدت  برحيل بوعلي المباركي واحدا من افضل قياداتها ومن اكثرهم حنكة وتمرّسا وثباتا وحلما.

واكد الطبوبي خلال موكب تأبين القيادي الراحل  خلال الجنازة التي انتظمت اليوم بمقبرة الجلاز ان الراحل” لم يكن نقابيا بارزا فحسب بل رجل سياسة بامتياز” وانه “تشبّع بالفكر القومي وبالرؤى العروبية الاصيلة” وانه ايضا “كان منفتحا على الفكر الاممي وظل وفيا الى هذا التنوع ومتجذرا في اصوله حتى عجز البعض عن تصنيفه”.  

واضاف “المسيرة الناصعة أهّلت الراحل ليكون ليس نقابيا تونسيا فحسب بل نقابيا عربيا وافريقيا ودوليا لامعا”مشيرا الى” ان خصاله الحوارية ونزعته التوافقية وقدرته الهادئة ساعدته على المساهمة بفاعلية ضمن المكتب التنفيذي الوطني في تمتين العلاقات النقابية مغاربيا وافريقيا وعربيا” مذكرا بانه “لم يتوان عن تقبل عبء تمثيل المنظمة في الاتحاد الافريقي”.  

وذكّر الطبوبي بان “الراحل لم يتردد سنة 2018 في ترؤس وفد الاتحاد الى سوريا الشقيقة لتهنئة قياداتها وشعبها بالانتصار على الارهاب  وبانه مثّل الاتحاد احسن تمثيلا” مشيرا الى انه “لاقى بعد ذلك هجوما عنيفا من قبل الدواعش ومناصريهم والداعمين للتسفير وغيرهم”.

واشاد الطبوبي بخصال الفقيد مؤكدا انه كان رمزا في الاستماتة في الدفاع عن الاتحاد وعن العمال ومثالا للشهامة والنضال ولدماثة الاخلاق مشددا على انه لم يتخلف سنة عن احتفالات 17 ديسمبر ايمانا منه بالثورة.  

واضاف ان الراحل خاض نضالات بطولية وشارك في مفاوضات عسيرة وصعبة قال انها غالبا ما كللت بالنجاح مؤكدا ان ذلك اهله لدخول المكتب التنفيذي الوطني غداة الثوة سنة 2012 مذكرا بانه تم تجديد الثقة فيه لعهدة جديدة الى ان وافته المنية. 

واشار الى ان المرحوم ولد يوم 12 جوان 1963 بحشانة من معتمدية سوق الجديد التابعة لولاية سيدي بوزيد سيدي والى انه تربى على حب الارض وعلى عشق البلاد ونما وترعرع على قيم البداوة بما تعنيه من رجولة وصدق وتحابب وتضامن وصراع مع الطبيعة والمصاعب مذكرا بالبعض من محطاته الدراسية والنضالية. 

 

وعاهد الطبوبي الراحل على ان النقابيين سيظلون اوفياء للعهد ملتزمين بأداء الامانة الى اخر رمق واعين بما كان يؤكد عليه الراحل من وجود رعاية الوحدة النقابية واليقظة من المتربصين بمنظمة حشاد. 

 


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


  • من نحن ؟
  • للإتصال بنا

اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING