الشارع المغاربي – العباسي: الظروف الغامضة لمستقبل النمو فرضت التخفيض في نسبة الفائدة
Peugeot 3008

العباسي: الظروف الغامضة لمستقبل النمو فرضت التخفيض في نسبة الفائدة

قسم الأخبار

1 أكتوبر، 2020

الشارع المغاربي: اكد محافظ البنك المركزي مروان العباسي اليوم الخميس 1 اكتوبر 2020 ان الظروف الغامضة لمستقبل النمو في القطاع الخاص في تونس فرضت التخفيض الذي اقره مجلس ادارة البنك المركزي المنعقد يوم امس في نسبة الفائدة المديرية بـ50 نقطة لتصبح في مستوى 6.25 بالمائة.

ونقلت “موزاييك” عن العباسي تأكيده في ندوة صحفية عقدها اليوم عن بعد ان التخفيض معقول بعدما سبق الترفيع في نسبة الفائدة المديرية في مناسبتين أو 3  منذ سنة 2017  بـ 350 نقطة مؤكدا ان النتائج كانت ايجابية على نسبة الفائدة التي قال انها تحولت من سلبية إلى إيجابية.

وذكر بأنه منذ توليه مسؤولية البنك المركزي قام بالترفيع في نسبة الفائدة 3 مرات تراوحت بين 75 و100 و250 نقطة لافتا إلى أن نسبة الفائدة كانت مرتفعة عن نسبة التضخم سنة 2011  والى انه تم الترفيع فيها  بـ 25 نقطة حوالي 4 مرات منذ 2012 .

يذكر ان مجلس ادارة البنك المركزي سجل في اجتماعه امس انخفاضا ملحوظا في نسق الأسعار خلال الأشهر الأخيرة متوقعا أن يتواصل في الفترة المتبقية من السنة الحالية وتراجعا في نسبة التضخم بحساب الانزلاق السنوي إلى مستوى 5,4٪ في شهر أوت 2020 مقابل5,7٪ في الشهر السابق مرجعا ذلك للتباطىء المسجل على مستوى نسق تطور أسعار كل من المواد المعمليّة والغذائيّة والخدمات.

أما في ما يخص آخر تطورات القطاع الخارجي فقد لاحظ المجلس تواصل تراجع العجز الجاري خلال الأشهر الثمانية الأولى من سنة الجارية إلى حدود 5٪ من الناتج المحلي الإجمالي مقابل 5,9٪ خلال نفس الفترة من السنة المنقضية.

وارجع هذه النتيجة إلى تواصل الانكماش الاقتصادي على الصعيد الوطني وعلى مستوى أهم البلدان الشريكة لتونس تحت تأثير تداعيات أزمة وباء كورونا مؤكدا ان صافي تدفقات رؤوس الأموال الخارجية مكّن من تغطية العجز الجاري ودعم مستوى الموجودات الصافية من العملة الأجنبية التي قال انها بلغت 21.127 م.د أو ما يعادل 141 يوم توريد بتاريخ 25 سبتمبر 2020 مقابل 17.892 م.د و101 يوم في نفس التاريخ من سنة 2019.

 

 


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


  • من نحن ؟
  • للإتصال بنا

اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING