الشارع المغاربي – الغنوشي: لست مُختلجا ولا مُنزعجا.. قبلت التحدي ..والجلسة ستكون لتأكيد الثقة وليس لسحبها
1000x300

الغنوشي: لست مُختلجا ولا مُنزعجا.. قبلت التحدي ..والجلسة ستكون لتأكيد الثقة وليس لسحبها

قسم الأخبار

24 يوليو، 2020

الشارع المغاربي-قسم الاخبار : اعتبر رئيس مجلس نواب راشد الغنوشي اليوم الجمعة 24 جويلية 2020 انه قبل التحدي وانه سيعرض نفسه لتجديد الثقة على رأس البرلمان  مشددا على انه كانت هناك الاغلبية الكافية لاسقاط لائجة سحب الثقة منه لأسباب شكلية وانه  هو من رفض ذلك.
وقال الغنوشي في تصريح اعلامي ان الجلسة العامة ستعقد يوم 30 جويلية ” ليلة الوقفة” في اشارة الى عبد الاضحى المبارك وأنها ستكون جلسة لتأكيد الثقة وليس لسحبها منه مبرزا انه اصبح رئيسا للبرلمان بعد فرز على فرز أكد ان الأول تم على مستوى حركة النهضة التي وصفها باكبر حزب في البلاد ثم فرز في” اهم الاحياء الشعبية في تونس” بانتخابه نائبا بالبرلمان ثم داخل المجلس وحصوله على اغلبية مكنته من رئاسة البرلمان.
وتابع” رئيس المجلس موش منزعش ولا مختلج بطرح سحب الثقة منه.. لم آت على ظهر دبابة ولا يمكن ان ابقى الا بارادة النواب… ستكون لجظة مهمة … …نثق في ديقراطيتنا ستكون جلسة لتأكيد الثقة وليس لسحبها”.
واضاف” هذا يحدث لاول مرة في تاريخ تونس ..تتقدم لائحة لسحب الثقة من رئيس  البرلمان .. نحن حريصون على ممارسة الديمقراطية وتفعيل كل فصول الدستور بسرعة كبيرة”.
وقال ان قرار عرض نفسه على تجديد الثقة لم يمرر للتصويت في اجتماع مكتب المجلس المنعقد اليوم.
 


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING