الشارع المغاربي – القصرين: الامن يستعمل هراوات لمنع عاطلين عن العمل من اللجوء للجزائر
ISSCA 300x250

القصرين: الامن يستعمل هراوات لمنع عاطلين عن العمل من اللجوء للجزائر

6 فبراير، 2019

الشارع المغاربي – راوية السالمي: أكد النقابي والناشط بالمجتمع المدني بمعتمدية ماجل بلعباس التابعة لولاية القصرين مبارك الفارحي اليوم الثلاثاء 6 فيفري 2019، أن “عددا من طالبي الشغل من الجهة والبالغ عددهم 22 شخصا دخلوا اليوم في مناوشات مع قوات الحرس والأمن الوطنيين اثناء محاولتهم العبور إلى القطر الجزائري في حركة احتجاجية على تردي أوضاعهم الاجتماعية”.

وأوضح الفارحي في تصريح لـ”الشارع المغاربي” اليوم أن مجموعة من شباب الجهة (5 فتيات و18 شاب)  وأغلبهم حاملين الشهائد علمية ممن طالت بطالتهم لأكثر من 10 سنوات دخلوا منذ 4 أشهر في اعتصام مفتوح بمقر المعتمدية للمطالبة بحقهم في التشغيل، مشيرا إلى أن المعتصمين لم يجدوا آذانا صاغية من السلط المحلية والجهوية.

وأفاد أن معتمد الجهة “غادر مقر المعتمدية منذ أن دخلت المجموعة المذكورة في اعتصامها “وان “المعتمدية تشهد منذ ذلك التاريخ شغورا في منصب المعتمد، لافتا إلى أن المعتصمين أصدروا بيانا منذ أسبوع هددوا فيه باللجوء إلى القطر الجزائري بعد انسداد كل منافذ الأمل امامهم.”

وأشار المتحدث إلى أن مجموعة الشباب تنقلوت يوم الاثنين الموافق لـ3 فيفري الجاري إلى المنطقة الحدودية أين قضوت ليلتين في العراء في ظل الظروف المناخية السيئة بالجهة، مبينا ان قوات الامن منعتها في مناسبتين من العبور إلى الجزائر وانها حاليا بصدد محاولة العبور من جديد.

وذكر أن تدخل الأمن الذي قال انه استعمل فيه الهراوات لمنع المحتجين أسفر عن حالات اغماء في صفوف بعض الفتيات، موضحا ان “عائلات المحتجين قد التحقت به إلى المنطقة الحدودية وهي عبارة عن واد يفصل البلدين” وأنها قررت بدورهم مساندة أبناءها والعبور نحو الجزائر.

وشدد المتحدث على أن كل مكونات المجتمع المدني بمعتمدية ماجل بلعباس تساند المحتجين وأولياءهم في البحث عما قال انه “وطن ثان” بسبب تدهور كل الظروف المعيشية بالجهة.

 

 


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING