الشارع المغاربي – القمودي: استغرب من وجود عُقلة على الخطوط التونسية والحال انها دائنة لشركة "تاف" بـ400 مليار
1000x300

القمودي: استغرب من وجود عُقلة على الخطوط التونسية والحال انها دائنة لشركة “تاف” بـ400 مليار

قسم الأخبار

18 فبراير، 2021

الشارع المغاربي: اكد النائب بدر الدين القمودي رئيس لجنة الوظيفة العمومية والحوكمة ومكافحة الفساد اليوم الخميس 18 فيفري 2021 ان شركة الخطوط التونسية تعاني من ازمة حوكمة وانها محل متابعة من قبل اللجنة البرلمانية هذه السنة مضيفا انه سيكون للجنة لقاء بوزير النقل وبمن يتولى ادارة الشركة.

واوضح القمودي خلال مداخلة له على اذاعة “الديوان اف ام” ان الخطوط التونسية من المؤسسات الوطنية التي تعز كثيرا على التونسيين وانها كانت منذ فترة ليست بالبعيدة تحقق الارباح وفي وضع سليم معتبرا انها تعاني الآن من ازمة حوكمة وانه بالامكان انقاذها.

وشدد على ان الانقاذ يكون عبر آليات سليمة وارساء قواعد الحوكمة والشفافية معربا عن اعتقاده بأن الطرف الاجتماعي مستعد بدوره للحوار وتقديم التنازلات في سبيل انقاذ الشركة مشيرا الى انه تم بعد سنة 2011 اغراقها بالعملة وبالاطارات بما يفوق طاقتها .

واضاف ان الازمة الاخيرة بدأت مع تعيين الفة الحامدي على رأسها مشيرا الى انها ارادت على المستوى الاعلامي الظهور بمظهر من يريد انقاذ المؤسسة.

واستدرك انه لاحظ في المدة الاخيرة بعض التحركات مشيرا الى استقبال الحامدي السفير التركي والى زيارتها لمطاري المنستير والنفيضة مذكرا بانه ليس للخطوط التونسية اي نشاط في المطار الاخير وبانه محل عقد لفترة 40 سنة مع شركة تركية.

واعرب عن استغرابه مما رُوّج حول العقلة المسلطة على حسابات الشركة بسبب دين بـ28 مليارا مؤكدا ان الخطوط التونسية دائنة لنفس الشركة بـ400 مليون دينار متسائلا “اين المتابعة للاموال العمومية خاصة في علاقة بهذا الشريك التركي” مشيرا الى انه تم تمكينه في ظروف وصفها بغيرالعادية من لزمة استغلال مطار المنستير واستغلال مطار النفيضة معتبرا ان ذلك تم بموجب عقود تشوبها عديد الشوائب وانها تمت في ظروف قال انه يجب التحقيق فيها.

وشدد القمودي على ان السيادة الوطنية تقتضي الانتصار لمثل المنشآت العمومية والعمل على تطهيرها والحد من تسلل النفوذ الاجنبي اليها والذي قال انه بصدد التوغل عبر مثل هذه الشركات.


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING