الشارع المغاربي – المشيشي: الصحّة أولويّة مُطلقة وكلّ السيناريوهات مُمكنة
1000x300

المشيشي: الصحّة أولويّة مُطلقة وكلّ السيناريوهات مُمكنة

قسم الأخبار

10 أكتوبر، 2020

الشارع المغاربي: أكد رئيس الحكومة المشيشي اثر زيارته اليوم السبت 10 أكتوبر 2020 لقاعة عمليات الهيئة الوطنية لمجابهة فيروس كورونا، أنّ كلّ السيناريوهات ممكنة وأنّها قيد الدرس وأنّ هناك عزما على التشارك في تحمّل عبء مجابهة الفيروس.

وأضاف المشيشي في تصريح لإذاعة “جوهرة أف أم” أنّ مسألة الصحة تُشكّل أولويّة مطلقة وأنّه يجب مراعاة ذلك في الميزانية وحتى في الميزانية القادمة، لافتا الى أنّ القطاع يشكو من صعوبات ونقائص في علاقة بالبنية التحتية وبتوفير اطباء الاختصاص وبتوفير الأدويّة بالاضافة الى الوضعية الصعبة التي تعيشها الصيدلية المركزية قائلا “هذا هو الوضع الذي وجدناه أمامنا وعلينا التعاطي معه”.

وتابع “ستكون للقطاع اولوية في الاعتمادات وكذلك سنجد الصيغ الكفيلة لتوفير الموارد البشريّة لأنّ الصعوبة الأساسية تتمثل في توفير الموارد البشرية من عملة واطار شبه طبي وكذلك أطباء الاختصاص ولدينا صيغة خصوصية في هذه المسألة وفي التعاقد مع الاطارات شبه الطبية والعملة لتدعيم الموارد البشرية بالقطاع الصحي قبل ان نمر الى الحلول الهيكلية في هذا القطاع”.

واشار المشيشي إلى أنّ إجراء حظر التجول فرضه وضع صحي معيّن أثبتته الدراسات العلمية التي قام بها أعضاء اللجنة العلميّة، متابعا “التجمعات هي أكثر سبب لانتشار فيروس كورونا وخاصة منها الليلية سواء في المناسبات أو في المطاعم أو في الملاهي أو في السهرات”.

وقال “حتّمت علينا الضرورة اتخاذ اجراءات للحد من نشاط هذه المؤسسات ونحن واعون بأنّه سيكون لهذا استتباعات اقتصادية ونحن بصدد اقرار اجراءات مع بعضنا البعض في محاولة للتخفيف من وطأة الاجراءات من الناحية الاقتصادية ولكن أريد أيضا التعويل على حس اصحاب المقاهي والمطاعم والملاهي المواطني حتى يعلمون ان هذا الاجراء كفيل بأن يحقق في ما بعد نقصا في تسارع انتشار الفيروس وأنّه لنا كلنا كتونسيين دور في هذه المسألة”.

 


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING