الشارع المغاربي – المغزاوي: الغنوشي أخطأ ويجب أن يتحمّل مسؤولية تبعات خطأه
1000x300

المغزاوي: الغنوشي أخطأ ويجب أن يتحمّل مسؤولية تبعات خطأه

قسم الأخبار

2 يونيو، 2020

الشارع المغاربي: إعتبر الأمين العام لحركة الشعب زهير المغزاوي اليوم الثلاثاء 2 جوان 2020 أن جلسة مساءلة رئيس البرلمان راشد الغنوشي يوم غد هي “تعبير عن غضب داخل البرلمان من قبل 6 كتل برلمانية جراء السلوك الذي قام به الغنوشي إثر إجرائه إتصال هاتفي بفايز السراج أحد اطراف النزاع بليبيا” مضيفا “نحن نعلم ان اطراف النزاع في ليبيا متعددة ويوجد بها صراعان.. صراع ليبي ليبي وصراع يُدار من محاور خارجية فيها العربي والتركي والأمريكي والفرنسي.”
وقال المغزاوي في حوار له على إذاعة “شمس أف أم” ” البرلمان هو مكسب للتونسيين وهو مغمد بدماء شهداء يوم 9 أفريل 1938 …ضحايا الاستبداد الذين كانو يناضلون من أجل الديمقراطية والانتخابات الحرة والنزيهة وهو يعبر بعد الثورة  عن التعدد والتنوع الموجود داخل تونس” متابعا “المفروض من رئيس البرلمان أن يكون شخصا مجمعا لكن المواقف التي يصدرها بإسم البرلمان لا تتم بالاجماع وقد اقحم تونس في سياسة المحاور وقسّم التونسيين”.
وأردف  قائلا “الغنوشي تجاوز صلاحياته ولا يوجد في البرلمان ولا في الدستور شئ إسمه حوار حول الدبلوماسية البرلمانية وهذه بدع جديدة لراشد الغنوشي”.
وأشار المغزاوي إلى أن العديد من الكتل داخل البرلمان عبرت عن استيائها من هذا السلوك قائلا:” من يعتقد أن بإستطاعته وضع يده على البرلمان مخطئ ومن يتصور ان البرلمان ملكه أيضا مخطئ ودور الغنوشي كرئيس للبرلمان التجميع وليس التفريق”.
وفي ما يتعلق بسحب الثقة من الغنوشي قال المغزاوي :”ان موضوع سحب الثقة من راشد الغنوشي مطروح الآن ونحن في تضامن حكومي لمقاومة الفساد ولدينا الثقة كاملة في رئيس الحكومة والغنوشي اخطا ويجب أن يتحمل مسؤولية تبعات خطأه”مضيفا ” غدا من الممكن أن تشهد جلسة المساءلة في البرلمان تشنجا وكلاما كما يمكن ان تكون فيها لائحة سحب ثقة”.
وقال:”ما ثما حتى واحد على راسو ريشة واللي يخطأ يتحمل مسؤوليته”.
وأكد المغزاوي ان الغنوشي بخطأه هذا جرّ البرلمان الى مسار آخر عوض مناقشة الأوضاع الاجتماعية الهشة والبطالة وملفات عمال الحضائر والاساتذة النواب والوضع التنموي.


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING