الشارع المغاربي – المنجي الرحوي : الشاهد استشار النهضة فقط قبل تعيين وزير الداخلية الجديد


المنجي الرحوي : الشاهد استشار النهضة فقط قبل تعيين وزير الداخلية الجديد

25 يوليو، 2018

الشارع المغاربي-  : أعتبر النائب عن الجبهة الشعبية المنجي الرحوي أن تعيين وزير الداخلية الجديد هشام الفوراتي أظهر بما لا يدعو مجالا للشك أن الصلة أصبحت مكشوفة بين رئيس الحكومة يوسف الشاهد وحركة النهضة باعتبارها الحزب الوحيد الذي وقع استشارته قبل الاعلان عن هذا التعيين.

وأشار الرحوي في تصريح لـ”الشارع المغاربي ” اليوم الاربعاء 25 جويلية 2018 ، الى أن المراد باستشارة حركة النهضة طلب ودها مشددا على أنها أصبحت السند الأساسي للشاهد.

وقال إن مساعي النهضة للسيطرة على وزارة الداخلية وعلى المؤسسة الأمنية مازالت متواصلة منذ الثورة إلى غاية اليوم.

وردا على توصيف رئيس الحكومة يوسف الشاهد وزير الداخلية الجديد بأنه كفاءة وبعيد عن التجاذبات قال الرحوي “بهذا التعيين نحن في قلب التجاذبات وفي قلب عدم تحييد وزارة الداخلية وهو عنصر نعتبره مهما في الجبهة الشعبية ونعتبر أن الوزير الوحيد الذي تم تعيينه دون استشارة النهضة هو لطفي ابراهم ولذلك كان العمل من اجل ابعاده ارضاء لحركة النهضة التي سعت بكل الوسائل لابعاده”.

واتهم الرحوي الشاهد بإضغاف النجاحات التي حققتها المؤسسة الامنية في حربها على الارهاب محملا إياه مسؤولية عملية غار الدماء  بسبب ما خلفه من هشاشة في ما يتعلق بالتعيينات وإقالة وزير الداخلية لطفي ابراهم وما رافقها من لبس حول محاولة الانقلاب”.

وأكد على أن الجبهة الشعبية تعتبر أن وزارة الداخلية والمؤسسة الأمنية تحتاجان إلى من هو قادر على خوض المعركة متابعا بالقول “الجبهة تقدر أن مدير الديوان المعين وزيرا للداخلية يصلح كإداري وكإطار في مستوى راق بالوزارة وفي تحميله مسؤولية سياسة بالحكومة تجاذب سياسي ..وارضاء لحركة النهضة على حساب كل الأحزاب الأخرى لا يعد حلاّ في هذا الظرف بالذات”.

وأوضح أن رئيس الحكومة يوسف الشاهد يحاول استعمال الوزير الجديد كمقياس لمعرفة عدد النواب اللذين يقفون في صفه لافتا الى ان الشاهد  شخصيا والمتابعين للراي العام والنخبة السياسية يعلمون أن الوزير الجديد لا يمكن أن يكون مقياسا”.

وتحدى الرحوي يوسف الشاهد بالتوجه إلى البرلمان لعرض حكومته على الثقة قائلا” إذا كانت للشاهد الثقة والقدرة فليتقدم لعرض حكومته على جلسة منح الثقة ونحن ندرك انه أعجز من هذا بكثير”.

يشار الى أن وزير الداخلية الجديد هشام الفوراتي كان قد تقلد منذ فيفري 2015 منصب مدير ديوان لوزير الداخلية، مع الرباعي ناجم الغرسلي والهادي مجدوب ولطفي ابراهم وغازي الجريبي.

يذكر أن النائب عن الجبهة الجيلاني الهمامي كان قد أكد لـ”الشارع المغاربي” أن كتلة الجبهة الشعبية لن تصوت لصالح الوزير الفوراتي.

 

 

 


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING