الشارع المغاربي – الناصفي: لـ 60 % من مكونات البرلمان إشكالية مع رئيسه وإدارته
Kuv 100 Banner

الناصفي: لـ 60 % من مكونات البرلمان إشكالية مع رئيسه وإدارته

قسم الأخبار

23 يوليو، 2020

الشارع المغاربي: اكد رئيس كتلة الاصلاح حسونة الناصفي اليوم الخميس 23 جويلية 2020 ان البرلمان يواصل عمله بصعوبة كبيرة نظرا للاجواء المشحونة لافتا الى ان ذلك ليس بجديد وانما بدأ مُنذ بداية الدورة النيابية في شهر نوفمبر المنقضي في اكثر من جلسة والى ان الوضع الحالي بالبرلمان يتطلب حوكمة اخرى حتى يكون الحوار هو الطاغي لحل الاشكاليات قائلا ” للاسف غاب الحوار بين مختلف الكتل ورئاسة المجلس وبعض الكتل التي لها مشاكل”.
واعتبر الناصفي في حوار له ببرنامج “الماتينال” على إذاعة “شمس اف ام” ان الحل الاسهل والممكن خلال الظرف الحالي هو تغيير رئاسة البرلمان قائلا” الأفضل اليوم لتونس وللغنوشي هو الاستقالة ومغادرة سدة البرلمان خاصة بعد أن ألقت الأزمة داخل البرلمان بظلالها على كل دواليب الدولة لاسيما في علاقة بالحكومة وبرئيس الجمهورية وببقية الفاعلين والفرقاء السياسيين خارج مجلس نواب الشعب “.
واضاف المتحدث “حركة النهضة تمثل اقل من 25 في المائة من مكونات مجلس نواب الشعب وبالتالي هناك 75 في المائة ليسوا من النهضة ولدى جزء كبير جدا أكثر من 60 في المائة اشكالية اليوم مع ادارة البرلمان وبالذات رئيسه راشد الغنوشي “متابعا “اعتقد ان النهضة ارتكبت اكبر خطأ عندما اختارت ان يكون الغنوشي رئيسا لمجلس نواب الشعب في هذه الظروف وفي هذا المشهد السياسي وهي تتحمل مسؤوليات ما يحصل خاصة ان منصبه لم يساعده ولم يوفر له الامكانيات لادارة برلمان بمثل هذه التركيبة والتشتت”.
وتابع الناصفي “من الوارد تحديد جلسة عامة قبل موفى جويلية لسحب الثقة من الغنوشي”.
وقال “كان من الاجدر ان توفر النهضة للغنوشي الامكانيات بالنصح والاستشارة وبتوفير الظروف الملائمة وان تيسر له الامور اكثر ما يمكن لكن نرى أن التعيينات في محيطه وفي ديوانه ومستشاريه كانت تعيينات حزبية زادت في حدة الاجواء”.
وختم قائلا “عوض ان يكون الغنوشي رئيس كل النواب دفعته النهضة دائما وابدا ليكون رئيس كتلة الحركة في كل اجتماعات مكتب المجلس وفي الجلسات العامة ايضا”.


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING