الشارع المغاربي – الناطق باسم محكمة الكاف: تضارب بين أقوال طفلة الكاف والمُتّهمين باغتصابها

الناطق باسم محكمة الكاف: تضارب بين أقوال طفلة الكاف والمُتّهمين باغتصابها

قسم الأخبار

6 فبراير، 2020

الشارع المغاربي: اكد مساعد وكيل الجمهورية والناطق الرسمي باسم محكمة الكاف فوزي الداودي اليوم الخميس 6 فيفري 2020 ان قوات الامن تمكنت يوم امس من القاء القبض على المدبر الرئيسي لجريمة اغتصاب جماعي لقاصر في منطقة السرس من ولاية الكاف.

واوضح في مداخلة على اذاعة “الجوهرة اف ام” ان اطراف هذه القضية 4 اشخاص يبلغون من العمر 13 و15 و16 و19 سنة اضافة الى الطفلة الضحية التي تبلغ من العمر 14 سنة وبضعة اشهر مذكرا بأن الجريمة حصلت منذ شهر تقريبا وبأنه لم يتم الإبلاغ عنها الا يوم الجمعة الماضي بعد نشر الفيديو على موقع التواصل الاجتماعي لافتا الى ان ذلك حصل عندما رفضت الضحية الاستجابة لطلبهم لاعادة الكرة معهم والى ان احدهم نفذ عنئذ تهديده ونشر صورها على فايسبوك والى ان احد افراد عائلة الطفلة الضحية بادر باعلام السلط الامنية.   

واضاف ان المدبّر الرئيسي لجريمة اغتصاب الطفلة وتهديدها وتصويرها يبلغ من العمر 19 عاما وانه لاذ بالفرار إلى العاصمة بعد انكشاف أمره مؤكدا انه سيتم استقدامه من العاصمة إلى المحكمة الابتدائية بالكاف للمثول أمام قاضي التحقيق مشيرا الى ان متهما رابعا مازال في حالة فرار وان هويته معلومة.

وعن سير الابحاث في هذه القضية افاد المسؤول القضائي بوجود تضارب في بعض التصريحات بين المتضررة التي تؤكد تحويل وجهتها من امام مدرستها الاعدادية الى منطقة خارج السرس وتعرضها للعنف واغتصابها واقوال اثنين من المتهمين اللذين اصرا على ان المواقعة تمت برضاها.

وفي هذا الاطار اوضح المسؤول القضائي ان القانون الجديد يعتبر أن الفتاة تبقى قاصرا وضحية مادمت دون سن الـ 16 عاما حتى وإن أبدت رضاها للمواقعة.


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


  • من نحن ؟
  • للإتصال بنا

اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING