الشارع المغاربي – الهاروني: البعض يدفع نحو معركة ضدّ الغنوشي وسنتّخذ إجراءات عقابية إن لزم الأمر
Korando 2020

الهاروني: البعض يدفع نحو معركة ضدّ الغنوشي وسنتّخذ إجراءات عقابية إن لزم الأمر

قسم الأخبار

6 نوفمبر، 2020

الشارع المغاربي: رد عبد الكريم الهاروني رئيس مجلس شورى حركة النهضة اليوم الجمعة 6 نوفمبر 2020 على الانتقادات الموجهة اليه من قبل ما يعرف بمجموعة المائة بسبب المبادرة التي تقدم بها بمعية القيادي رفيق عبد السلام والتي اعتبرتها المجموعة انحيازا لطرف على حساب آخر في الصراع الدائر بالحركة . 

واعتبر الهاروني خلال مداخلة له على اذاعة “شمس اف ام” ان مجموعة المائة لا تمثل اغلبية بين قيادات حركة النهضة وان من تفاعلوا سلبا مع المبادرة ليسوا أغلبية بمجموعة المائة.

واضاف ان مجموعة المائة وجهت رسالة الى رئيس الحركة راشد الغنوشي وليس لمؤسساتها  مذكرا بأن الاخير اجاب عليها معتبرا انه تم تجاوز مسألة مجموعة المائة وان هناك من يريد ان يقسّم النهضة بين من هو مع الغنوشي ومن ضده معربا عن رفضه هذا التقسيم ومحذرا منه مشددا على ان النهضة حركة مؤسسات وعلى ان لها قانون ومناضلين ومناضلات مذكرا بأن الغنوشي هو رئيسها ورئيس الجميع.

وابرز الهاروني انه طرح المبادرة باسمه الخاص كقيادي في الحركة وليس بصفته رئيس مجلس الشورى مؤكدا ان له كقيادي رأيه الخاص وواجب وانه لا يمكنه البقاء مكتوف الايدي معتبرا ان هناك من يخلط بين حياد وتحييد رئيس مجلس الشورى متهما البعض بدفع الحركة نحو معركة ضد راشد الغنوشي مؤكدا رفضه ذلك.

واوضح ان الهدف من المبادرة التي تقدم بها بمعية عبد السلام هو و”ضع النهضة في الوسط” وانجاح المؤتمر القادم واحترام قانونها الاساسي مؤكدا ان السؤال الذي لم يجب عنه البقية هو ماذا نفعل بالرئيس الحالي للحركة ؟

واضاف الهاروني انه اراد من خلال المبادرة “ابتداع” تداول جديد في الحركة يحترم القانون الاساسي ويحترم سلطة المؤتمر وفي نفس الوقت رئيس الحركة.

واكد ان اعتبار راشد الغنوشي زعيما واقع وحقيقة لم يبتدعها هو او اصحاب المبادرة معتبرا ان شأن الغنوشي شأن بقية زعماء وطنيين على غرار بورقيبة وفرحات حشاد والحبيب عاشور وغيرهم مؤكدا على ضروة ان تتعلم الاحزاب الكبرى احترام قياداتها.

وكشف الهاروني ان مجلس شورى الحركة سينعقد يوم 15 نوفمبر الجاري لاتخاذ قرارات منتقدا خروج البعض من قيادات النهضة للاعلام  للتداول في مسائل داخلية مؤكدا انه ان لزم الامر ذلك سيتم اتخاذ اجراءات عقابية ضد بعض القيادات وان الحركة لن تتردد في ذلك.

 


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


  • من نحن ؟
  • للإتصال بنا

اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING