الشارع المغاربي – الهاروني: لكل طرف بالدولة حق الدفاع عن صلاحياته
Kuv 100 Banner

الهاروني: لكل طرف بالدولة حق الدفاع عن صلاحياته

قسم الأخبار

3 أبريل، 2020

الشارع المغاربي: اعتبر رئيس مجلس شورى حركة النهضة عبد الكريم الهاروني اليوم الجمعة 3 أفريل 2020 أنّ الحكومة في حاجة الى مزيد التواصل مع الشعب لتوضح قراراتها ولمتابعة تنفيذها على ارض الواقع ولتعزيز ثقة المواطن فيها، مشددا على أنّ تحقيق ذلك يُمثل شرطا من شروط الانتصار في الحرب على وباء “كورونا” .

وأضاف الهاروني خلال مداخلته اليوم ببرنامج “الماتينال” على إذاعة “شمس أف أم”: “كان حوار رئيس الحكومة الياس الفخفاخ يوم امس مقنعا عموما وواضح في الاجراءات التي اتخذنها الحكومة” حاثا الوزراء على مزيد التواصل مع الشعب، مشيرا الى ان الاعلام يقوم بدور مهم في هذا السياق قائلا “التواصل هو سلاح من اهم الاسلحة في مثل هذه المعارك”.

وتابع “ليس هناك دافع لحدوث أزمة بين البرلمان والحكومة أو بين رئاسة الجمهورية والبرلمان…نحن نبني دولة قانون ومؤسسات في ديمقراطية والدستور هو من يحكمنا وهو محدد صلاحيات كل طرف الذي يحق له الدفاع عن صلاحياته ويتمّ حسم الخلاف بالحوار الى حين ارساء المحكمة الدستورية التي نعود اليها عندما نختلف في فهم او تطبيق الدستور”.

وقال  ” انا مطمئنّ لأنّنا أثبتنا في تونس أنّنا ننجح في الختام رغم الاختلاف ونتوصل الى التوافق احيي الكتل البرلمانية دون استثناء وبصفة خاصة كتل المعارضة”، معتبرا أنّها كانت في مستوى اللحظة وان ذلك سيفتح المجال امام ارساء وحدة وطنية بالمجلس وتوافق وصفته بالواسع بين البرلمان والحكومة من جهة وبين البرلمان ورئاسة الجمهورية من جهة اخرى .

وتابع ” نحن اذا لم نقدر على حكومة وحدة وطنية اليوم حرب “كورونا” تفرض علينا ذلك في أعلى مستوياتها…الخلافات جائزة وكلّ وجهات النظر محترمة وفي الأخير تنتصر تونس بالتوافق” في اشارة الى التوافق بين البرلمان وممثل الحكومة حول ضيغة مشروع التفويض لإصدار مراسيم لمجابهة تداعيات انتشار فيروس “كورونا” .

ولفت الهاروني الى أنّ “تونس التي انتصرت على الاحتلال والارهاب وقدمت شهداء ستنتصر على الوباء وهي تقدم الشهداء” مُذكّرا بوفاة 40 تونسيا بالفيروس في فرنسا و13 تونسيا في ايطاليا قائلا ” علينا التفكير في دفنهم واكرام الميت ” مضيفا “لدينا أشخاص عالقين في تركيا والمغرب وتحية للخطوط التونسية التي تشتغل في ظروف صعبة تحية للاطار الطبي للجيش والامن وللعاملين في الحقول والمصانع والاساتذة المبدعين والمخترعين لتوفير امكانات …نحن معتزون بشعبنا ونثق في حكومتنا “.

 


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING