الشارع المغاربي – الهايكا تسلّط خطايا على قناتيّ الجنوبية والزيتونة وإذاعتيّ القرآن الكريم والرباط
1000x300

الهايكا تسلّط خطايا على قناتيّ الجنوبية والزيتونة وإذاعتيّ القرآن الكريم والرباط

قسم الأخبار

18 أكتوبر، 2019

الشارع المغاربي: أعلنت الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري اليوم الجمعة 18 اكتوبر 2019 عن تسليط خطايا مالية على قناتي الزيتونة والجنوبية واذاعتي الرباط اف ام  والقران الكريم من اجل خرق الصمت الانتخابي والاشهار السياسي.

واكدت الهايكا في بلاغ صادر عنها اليوم،ان مجلسها المنعقد اليوم الجمعة قرر “تسليط خطية مالية على القناة التلفزية الخاصة “الجنوبية” قدرها عشرة آلاف دينار من أجل خرق التحجير المتعلق بمنع كل أشكال الدعاية خلال فترة الصمت الانتخابي”. ويتعلق الخرق حسب الهايكا بـ “بث خبر بطريقة متواترة في شريط الأخبار أسفل الشاشة على امتداد يومي 12 و13 أكتوبر 2019 بخصوص نقل تصريح وزير سابق تضمن دعاية مضادة ضد مترشح للدور الثاني من الانتخابات الرئاسية”.

كما سلطت الهايكا “خطية مالية على القناة التلفزية الخاصة غير الحاصلة على إجازة “الزيتونة” قدرها عشرون ألف دينار من أجل خرق التحجير المتعلق بالدعاية خلال فترة الصمت الانتخابي”. وتعلق الخرق حسب الهيئة بـ” مجلة إخبارية تم بثها بتاريخ 6 اكتوبر 2019 على القناة خصصت لتغطية يوم اقتراع الانتخابات التشريعية وتضمنت دعاية مضادة ضد حزب مترشح للانتخابات التشريعية وضد رئيسه المترشح للانتخابات الرئاسية”.

واضافت الهايكا في بلاغها انها قررت “تسليط خطية مالية على الإذاعة الخاصة “الرباط اف ام” قدرها خمسة آلاف دينار من اجل خرق التحجير المتعلق بالدعاية خلال فترة الصمت الانتخابي.” ويتعلق الخرق بـ” مجلة إخبارية تم بثها بتاريخ 6 اكتوبر 2019 لتغطية يوم اقتراع الانتخابات التشريعية وتم من خلالها، في اطار التحسيس بأهمية الاقتراع ودعوة الناخبين بجهة المنستير الى المشاركة في الانتخابات التشريعية والاقبال على صناديق الاقتراع، دعاية لمترشحين للانتخابات التشريعية بما من شانه التأثير على إرادة الناخب”.

من جهة اخرى  سلطت الهايكا  “خطية مالية على الإذاعة الخاصة غير الحاصلة على إجازة “القرآن الكريم” قدرها عشرون ألف دينار من أجل الإشهار السياسي لفائدة صاحبها المترشح للانتخابات التشريعية في دائرة بن عروس”. وتعلق الخرق بـ”بث حلقة سابقة لبرنامج عنوانه “من المؤمنين رجال” من تقديم المترشح بتاريخ 28 سبتمبر 2019، تولى فيها الحديث في مسائل ذات طابع ديني أثناء الحملة الانتخابية التشريعية مع تواتر ظهوره طيلة الحملة الانتخابية التشريعية وتوليه بنفسه تقديم أغلب برامج الإذاعة ومراوحته بين الحديث في الشأن السياسي والشأن الديني من قبيل الاشهار السياسي الذي يحجره القانون الانتخابي وتوظيفا للدعاية غير المباشرة للخيار السياسي الذي يتبناه الغرض منه التأثير على إرادة الناخبين وتوجيهه”

 


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING