الشارع المغاربي – بسبب 7 نوفمبر: تلاسن بين عبير موسي وسامية عبو في اجتماع مكتب المجلس
Korando 2020

بسبب 7 نوفمبر: تلاسن بين عبير موسي وسامية عبو في اجتماع مكتب المجلس

قسم الأخبار

11 نوفمبر، 2020

الشارع المغاربي: شهد اجتماع مكتب مجلس نواب الشعب اليوم الاربعاء 11 نوفمبر 2020 ملاسنة بين رئيسة كتلة الحزب الدستوري الحر عبير موسي والنائبة عن التيار الديمقراطي سامية عبو على خلفية الندوة التي نظمتها كتلة الدستوري الحر بالبرلمان يوم 7 نوفمبر الجاري.

واوضحت عبو في تصريح لاذاعة “إي أف أم” ان موسي قاطعتها اكثر مرة لما طالبت باضافة نقطة الى جدول اعمال المكتب تخصص للتحري حول الندوة التي كانت كتلة الدستوري الحرقد نظمتها يوم 7 نوفمبرالجاري بمقر البرلمان مؤكدة ان موسي “هاجت وماجت ودخلت في هستيريا كبيرة “وانها طالبتها بعدم ذكر حزبها معتبرة ان ما قامت به يهدف للتغطية على ما اعتبرته جريمة توظيف الدولة للقيام بانشطة حزبية مثل تلك التي كانت تُرتكب في عهد النظام البائد.

في المقابل اكدت موسي في تصريح لنفس الاذاعة ان عبو تريد ان تقيّم نشاط كتلتها وانها وصفت اجتماعها الاخير بـ”الفضيحة” وانها طالبت بالتحقيق في ذلك النشاط وانها نعتتها بـ “المتحيلة والكذابة” مستنكرة مثل هذا المنطق في اجتماع مكتب المجلس .

واعتبرت ان ما حصل اعتداء صارخ وعرقلة لعمل كتلتها قالت انها لن تسكت عنه مؤكدة ان هذا المنطق عدمي ومناهض للحرية وللديقراطية مضيفة ان هؤلاء يحملون في اعماقهم فكر دكتاتوري وانهم يعتبرون الديمقراطية من زاوية واحدة.


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


  • من نحن ؟
  • للإتصال بنا

اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING