الشارع المغاربي – بشرى بالحاج حميدة: "اللجنة حُلّت يوم تسليم التقرير...وقد أُصاب بخيبة أمل "
1000x300

بشرى بالحاج حميدة: “اللجنة حُلّت يوم تسليم التقرير…وقد أُصاب بخيبة أمل “

13 أغسطس، 2018

الشارع المغاربي: أكدت رئيسة لجنة الحريات الفردية والمساواة بشرى بالحاج حميدة، اليوم الاثنين 13 أوت 2018، أنه وقع حلّ اللجنة بانتهاء صياغة التقرير مبرزة بالقول”بتسليم التقرير ماعادش ثمة لجنة”. وأكدت أن آخر لقاء جمع رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي بأعضاء اللجنة كان يوم تسليمه التقرير اي يوم 8 جوان المنقضي . 

وأشارت بالحاج حميدة في تصريح لـ”الشارع المغاربي” اليوم، الى أنه في صورة اكتفاء رئيس الجمهورية بتبني الفصول المتعلقة بالمساواة في الارث المُصمنة بالتقرير فانه بامكان نواب الشعب تقديم مبادرة تشريعية بخصوص فصول اخرى، متابعة بالقول ” بامكان الحكومة أيضا تبني التقرير لعرضه على الوزارات على غرار وزارة العدل مثلا خاصة أنها بصدد تنقيح المجلة الجزائية”.

وأفادت أن اللجنة كانت على يقين بأن تقريرها لن يتحول الى مشاريع قوانين بشكل نهائي وآني قائلة في هذا الصدد “التقرير ماانتهاش…ماقلناش الآن سيتم  تمريره برمته ..مستحيل..نحن أناس واقعيين..وضعنا سقفا عاليا وقلنا هذا ما تفترضه الحريات الفردية والمساواة وفتحنا الباب أمام الشعب التونسي للنقاش”، مبينة أن هناك مسائل يمكن الاتفاق بخصوصها حالا كحرية التعبير والمحاكمة العادلة وحرية الضمير وحماية المقدسات مقابل تأجيل النظر في نقاط آخرى .

وأكدت أنها ستُصاب بخيبة أمل في صورة عدم تبني رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي أية نقطة من مضامين التقرير، مشددة على أنها “مقتنعة يأن قائد السبسي باعتباره صاحب المبادرة فانه من المفروض أن يتبنى بعض النقاط من التقرير” متابعة “الرئيس لا يتبنى أي فصل من التقرير  .. لا أتصور ذلك مطلقا “

وبخصوص امكانية أن يتم اليوم قبر التقرير في صورة لم يُقدم الباجي أية مساندة له وفي ظل أيضا غياب مساندة سياسية له ،قالت بالحاج حميدة” سننتظر خطاب رئيس الجمهورية ” .

 


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING