الشارع المغاربي – بعد اقتحام مواطن محكمة الكاف: جمعية القضاة تُندّد وتدعو لحماية المحاكم
1000x300

بعد اقتحام مواطن محكمة الكاف: جمعية القضاة تُندّد وتدعو لحماية المحاكم

7 مارس، 2019

الشارع المغاربي – قسم الأخبار : نددت جمعية القضاة التونسيين اليوم الخميس 7 مارس 2019، باقتحام مواطن أول أمس الثلاثاء مكتب قاضي التحقيق الأول بالمحكمة الابتدائية بالكاف و”التهديد بإحراق نفسه في صورة عدم إطلاق سراح شقيقته الموقوفة بالسجن”، معتبرة أن هذه” الحادثة خطيرة ومروعة وتمثل تعدّيا صارخا على استقلال السلطة القضائية وعلى استقلال القرار القضائي”.

وذكرت جمعية القضاة، في بيان لها، أن أحد المواطنين أقدم على “اقتحام مكتب قاضي التحقيق الأول بالمحكمة بدعوى الحصول على بطاقة زيارة شقيقته الموقوفة بالسجن ليعمد إثر ذلك إلى إخراج قارورة مملوءة بالبنزين كان يخفيها تحت ثيابه ويتولى سكبه على جسده مهددا بإحراق نفسه في صورة عدم إطلاق سراح شقيقته حالا، ماسكا بيده الأخرى ولاعة لاستعمالها في إشعال النار “.

واشارت إلى أن قاضي التحقيق الأول “سارع بالتدخل بمسك يد المعتدي وافتكاك الولاعة منه تفاديا لحصول الكارثة مما أدى إلى انزلاقه وسقوطه وإصابته بأضرار بدنية، ودخول كاتبة التحقيق التي شهدت الواقعة وكامل الإطار القضائي والإداري للمحكمة في حالة من الاضطراب والخوف والذعر في غياب الاحتياطات الأمنية اللازمة بمحيط المحكمة وداخلها”.

واعتبرت جمعية القضاة أن “خطورة حادثة المحكمة الابتدائية بالكاف تجاوزت النيل من حرمة المحكمة واعتبار قضاتها والاحترام الواجب للسلطة القضائية، إلى تهديد قاضي التحقيق وكاتبته بصفة جدية في سلامتهما الجسدية وفي حياتهما” معبرة عن “التضامن الكامل معهما في ما تعرضا له من اعتداء” مثنية على “شجاعة قاضي التحقيق في التصدي للمعتدي وتفادي النتائج الوخيمة لأفعاله”.

وطالبت الجهات القضائية المتعهدة بـ”النظر في الوقائع المذكورة بالإسراع في البت فيها إنفاذا للقانون وضمانا لتتبع المعتدي وردعا لهذه الأفعال المهددة للحرمة الجسدية لقاضي التحقيق وكاتبته وحياتهما وبالاحترام الواجب لمؤسسات الدولة ومقرات المحاكم” محملة السلطة السياسية مسؤولية الأحداث المذكورة ومسؤولية هشاشة الوضعية الأمنية لكافة محاكم الجمهورية وترديها.

ودعت في هذا الخصوص إلى “ضرورة دعم المحاكم بالتجهيزات الالكترونية المتطورة وإيجاد الخطط الأمنية البديلة لضمان أمنها وأمن القضاة وجميع العاملين بها والمترددين عليها وتجنيبهم كافة التهديدات التي قد تطالهم أو تنال من حرمتهم الجسدية، في انتظار بعث جهاز أمني خاص يعود بالنظر لوزارة العدل ويعمل تحت إشراف المسؤولين عن المحاكم وفق الرؤية المقدمة من جمعية القضاة التونسيين”.

وأكدت في بيانها، متابعتها جميع الاعتداءات والتهديدات التي طالت القضاة ومقرات المحاكم معلنة عن دخولها في مشاورات مكثفة حول التحركات المناسبة للتصدي لها في صورة تواصلها واستمرارها.

 

L’image contient peut-être : texte

L’image contient peut-être : texte


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING