الشارع المغاربي – بعد نعت الخياري بورقيبة بالعميل: فوضى وشتائم في البرلمان والغنوشي يرفع الجلسة
1000x300

بعد نعت الخياري بورقيبة بالعميل: فوضى وشتائم في البرلمان والغنوشي يرفع الجلسة

قسم الأخبار

9 يونيو، 2020

الشارع المغاربي: شهدت الجلسة العامة لمجلس نواب الشعب اليوم الثلاثاء 9 جوان 2020 مناوشات وتبادل للاتهامات وانقطاع المداولات وحالة من الفوضى بعد مداخلة النائب المستقل راشد الخياري الذي اتهم الزعيم بورقيبة بالعمالة والوقوف خلف مقتل المناضل صالح بن يوسف مما اضطر رئيس البرلمان راشد الغنوشي بعد مطالبته في العديد من المرات الجميع بالتزام الهدوء الى رفع الجلسة ودعوة رؤساء الكتل للاجتماع.
وقال الخياري في مداخلنه “جلسة اليوم تؤكد ان هذا البرلمان هو افضل برلمان في تاريخ تونس… لم يتجرأ اي برلمان على فتح ملف الاعتذار …اتوجه بالشكر الى كتلة ائتلاف الكرامة التي تقدمت بهذه اللائحة …منذ الصباح والضغوط تسلط على نواب المجلس لمنع مناقشة هذه اللائحة …عند الاحرار هذه ام المعارك وام القضايا لان الشعب سيكتشف اليوم الفرق بين “ولد الفلاق” و”ولد الصبايحي”…شرف لنا ان يكون للفلاقة نواب بالبرلمان ولكن للاسف لـ”الصبايحية والقوادة” نواب أيضا به…نحن نشهد اليوم صراع الحق والباطل في أبهى تجلياته …على الشعب ان يدرك ان وثيقة الاستقلال لم تنشر الى حد اليوم بالرائد الرسمي .. يجب مراجعة كل عقود النفط والثروات المنهوبة خاصة عقد الملح الذي كنت أول من نشره في سنة 2016 والذي ينص على حصول فرنسا على طن من الملح التونسي مقابل 5 فرنكات”.
وتابع :’لفرنسا نواب في مجلس نواب الشعب ..اريد ان أقول لهم قولة الفلاق محمد الدغباجي  للمستعمر انا احارب فرنسا وكلي ايمان بانه سيأتي يوم تغرب فيه عن ارضنا لكني أردت ان أعيش لاقاتل كلابها الذين سيصمون اَذاننا بعدها وعذرا للكلاب ان شبهناهم بهم واليوم تصدق قولة الدغباجي وتري تباح الكثيرين من الذين تزعجهم هذه اللائحة…كان لا بد  ان تتضمن اللائحة نقطة تتعلق بنزع لافتات وصور الرموز الفرنسية التي أجرمت في حق الشعب التونسي واستبدالها بصور المقاومين على غرار صورة شارل ديغول بالعاصمة هذا الشخص عوض ادانته وقع تكريمه من طرف دولة الاستقلال الموهوم…هذه كلها من مظاهر الخيانة والعمالة …اتوجه بالكلام للذين صدعوا اَذاننا بكذبة الاستقلال الوهمي..الزعيم صالح بم يوسف الذي تمت تصفيته في ألمانيا لانه تحدى بين معقفين”المجاهد الاكبر” وكشف بالدليل ان اتفاقيات الاستقلال لم تكن الا مسرحية …لم نر قط دولة تكرم رجلا يزعم انه أخرجها من أرضه كما فعلت فرنسا مع “المجاهد الاكبر”.. الدول الاستعمارية لا تكرم الا عملاءها”.
مداخلة الخياري لم ترق لنواب بعض الكتل على غرار كتل الدستوري الحر وقلب تونس والاصلاح لتنطلق على اثرها مناوشات وتبادل للشتائم والتهم بين  الخياري ونواب كتلة ائتلاف الكرامة من جهة ونواب كتلتي الدستوري الحر وقلب تونس من جهة أخرى لتتعطل مداولات الجلسة بعد ان فقد رئيسها الغنوشي السيطرة على الوضع ليطالب بعد ذلك  الخياري باستكمال مداخلته “دوت اثارة”.

وفي ردها على الخياري طالبت موسي بالاعتذار عن هذه الإهانة للزعيم الراحل الحبيب بورقيبة وسحبها من مداولات الجلسة مستنكرة صمت العنوشي على كلام الخياري والذي كان قد أشار الى انه لن ينتبه الى ما قال الخياري قائلة”” لغة ما في باليش وما سمعتش لا تنطلي علينا..ووجودك في البرلمان ما يخليكش تصفي حساباتك مع بورقيبة وأية إهانة للزعيم في المجلس أنت المسؤول عنها”.

وقد انطلق بعد ذلك سجال اَخر بين موسي والنائبة عن الكتلة الديمقراطية سامية عبو التي قالت توجهت لموسي قائلة “دخلت الجلسة فوجدت عددا من التجمعيين يحتجون ويطالبون الخياري بالاعنذار فظننت ان بن علي شُتم فقلت في نفسي لهم الحق فقد وقع شتم وليّ نعمنهم ولهم الحق في ذلك  …بالنسبة لي الله لا ترحملو عظم بن علي الذي علمكم الاستبداد والقمع ولكن انو يتسب بورقيبة فهذا عيب ..بورقيبة ظُلم وهو حي وظلم اليوم بعد ان وقعت المتاجرة به..بورقيبة ظلم من التجمعيين أنفسم”.
 
 


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING