الشارع المغاربي – بفون سافر إلى الخارج وحالة تسيب وتوتر داخل هيئة الانتخابات


بفون سافر إلى الخارج وحالة تسيب وتوتر داخل هيئة الانتخابات

11 نوفمبر، 2019

الشارع المغاربي – راوية السالمي: علم “الشارع المغاربي” من مصدر موثوق به اليوم الاثنين 11 نوفمبر 2019، أن رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات نبيل بفون سافر منذ يوم السبت المنقضي (9 نوفمبر) إلى خارج تونس دون علم اي طرف بالهيئة بذلك.

وأكد المصدر ان أجواء من التسيّب سادت ادارة الهيئة بسبب هذا الغياب المفاجئ ، مشيرا إلى وجود أجواء متشنجة داخلها وحالة من التوتر بين العضوين عادل البرينصي ونبيل العزيزي وبين الأعضاء الذي كانوا قد صوتوا ضدهم في اجتماع مكتب المجلس مؤخرا.

 يُذكر أن رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات نبيل بفون كان قد أكد يوم السبت 9 نوفمبر أن “أربعة أعضاء من مجلس الهيئة وافقوا خلال اجتماع عقد يوم 8 نوفمبر على اقتراح إعفاء العضوين عادل البرينصي ونبيل العزيزي من مهامهما وإحالتهما على معنى الفصل 15 من القانون الانتخابي الذى يشترط حتى يكون نافذا موافقة خمسة أعضاء قبل عرض الملف على البرلمان للبت فيه نهائيا” مضيفا ان “التصريحات الخطيرة التي ما انفك يطلقها البرينصي والعزيزي أضرت كثيرا بصورة الهيئة ”

وذكر أن “الأعضاء الاربعة الذين صادقوا على تطبيق الفصل 15 على العضوين هم رئيس المجلس ونائبه فاروق بوعسكر والعضوان حسناء بن سليمان وأنيس الجربوعي وان 3 أعضاء تحفظوا على القرار وهم محمد التليلي المنصري وسفيان العبيدي وبلقاسم العياشي”.

يُشار إلى أنّ البرينصي والعزيزي اتهما في حوار اجرته معهما صحيفة “الصباح ” ونشرته في صددها الصادر  يوم الجمعة 1 نوفمبر الجاري رئيس الهيئة نبيل بفون بالتفرد بالرأي وسوء التصرف المالي والاداري ومساندته منظمة دولية قالا ان لها ادوارا خفية. وبلغت الاتهامات حّد التشكيك في نزاهة العملية الانتخابية والقيام يتعيينات وصفاها بالمشبوهة لرؤساء الهيئات الفرعية بالخارج منهم رئيس هيئة الانتخابات بدائرة ايطاليا.

وقام بفون على اثر هذه التصريحات بايداع شكاية ضد العضوين المذكورين لدى النيابة العمومية.

 

 

 


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING