الشارع المغاربي – بن جعفر: الغنوشي مستهدف .. وكان حريّا بنا الهجوم على الجبل بقادومة
1000x300

بن جعفر: الغنوشي مستهدف .. وكان حريّا بنا الهجوم على الجبل بقادومة

قسم الأخبار

15 يونيو، 2020

الشارع المغاربي: اكد مصطفى بن جعفر  الرئيس السابق لحزب التكتل الذي كان ينتمي اليه رئيس الحكومة الياس الفخفاخ اليوم الاثنين 15 جوان 2020 ان رئيس البرلمان راشد الغنوشي مستهدف لانه رئيس حركة النهضة معتبرا انه في موقع حرج بالنظر لما يشهد البرلمان “من عرك ومعروك”.
واوضح في مداخلة له في برنامج “يوم سعيد” على “الاذاعة الوطنية”ان الغنوشي مستهدف بشكل خاص لانه احب او كره  رمز لحركة النهضة وان هذه الحركة مستهدفة “صباحا ومساء “وكأن هناك لعنة حسب تعبيره مشددا على ان من جملة الاهداف التي ينبغي تحقيقها من خلال المصالحة الوطنية الخروج من هذا التصادم والكراهية والحقد والتعامل مع الاطراف السياسية على اساس البرامج و”ما تعمل وما لا تعمل” والا نبقى في الوهم التقليدي الايديولوجي الدغمائي معتبرا ان هذا ما جعل ظروف الحوار وشروطه غير متوفرة.
واضاف انه لم يندم على تحالفه مع حركة النهضة مذكرا بانهم بعد انتخابات 2011 كانوا قد بذلوا فصارى جهدهم لتجميع ما اسماها العائلة الديمقراطية لتشارك في الحكم.
وفي تعليقه على ما ورد في الحوار الذي ادلى به رئيس الحكومة ليلة امس قال انه “وجد رئيس الحكومة الياس الفخفاخ كما عهده في حزب التكتل انسان جدي وصريح وشجاع ومستقل كثيرا برايه وبعيد جدا عن التاثير في رايه” من قبل ما اسماهم بـ”اللوبيات”.
واكد ان ما قاله الفخفخاخ في علاقة بحركة النهضة بالحكومة من البديهيات وانه ذكر بما ينص عليه الدستور وان الحكومة ليست سفينة نوح”مذكرا بان الدستور ارجع الكرة لرئيس الجمهورية وان الاقدار شاءت ان يختار هذه الشخصية والتي اعتبر انها صدفة سعيدة لانه يعرف الشخص.
واستبعد ان يكون تقييم حركة النهضة او سلوكها هو ان تنسحب من الحكومة معتبرا ان كل الاحزاب تناور لتحسين موقعها وليكون لها تاثير اكبر.
واكد ان اخطر ما يمكن ان يحصل في هذه البلاد هو ان نغلق قوس ازمة كورونا وتعود لما كانت بصدده في السابق من حلول “ترقيعية” مؤكدا ان كلام رئيس الحكومة ليلة امس طمأنه وانه ينتظر بشغف ما سيقول يوم 25 جوان.
واعتبر انه كان من المفروض “لو كانت الدنيا دنيا” ان عملية الاصلاح انطلقت منذ سنة 2014 وانه كان ينبغي الشروع في الهجوم على هذا الجبل ولو بـ”قادومة”.
 


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING