الشارع المغاربي – تصريحات عبير موسي: وزيرة العدل تأذن بفتح تحقيق وهيئة السجون تُكذّبها
Kuv 100 Banner

تصريحات عبير موسي: وزيرة العدل تأذن بفتح تحقيق وهيئة السجون تُكذّبها

قسم الأخبار

13 يونيو، 2020

الشارع المغاربي: كذبت الهيئة العامة للسجون والإصلاح اليوم السبت 13 جوان 2020 التصريحات التي أدلت بها ليلة أمس الجمعة رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي في برنامج “هنا تونس” على الوطنية الاولى بخصوص اتصال نواب من حركة النهضة بإرهابيين بسجني المرناڨية وبرج العامري ليلا بتسهيل من مسؤولين مقابل الانتفاع بامتيازات.
وأكدت الهيئة في هذا الصدد ان “تحركات ودخول وخروج المودعين من أجل قضايا ذات صبغة ارهابية داخل أجنحة الإقامة تخضع إلى رقابة أمنية عالية ومشددة” .
وأضافت في بلاغ صادر عنها نشرته بصفحتها على موقع “فايسبوك” ان “زيارة المساجين تستند الى شروط واجراءات وتراتيب محددة بالقانون عدد 52 لسنة 2001 الصادر في 14 ماي 2001 المتعلق بنظام للسجون فضلا عن أن دخول الوحدات السجنية المعنية يخضع للمراقبة بالكاميرا وهي عملية موثقة”.

ودعت الهيئة لـ”عدم الزج بمنتسبيها في تجاذبات سياسية قالت ان من شأنها التأثير سلبا على معنوياتهم وعلى السير العادي للعمل” مؤكدة أنها “لن تتوانى في الدفاع عن السلك وإثارة كافة التتبعات في الغرض” مذكرة بأن وزيرة العدل كانت قد أذنت بفتح بحث تحقيقي في الغرض.

يشار الى ان موسي كانت قد كشفت خلال حضورها مساء أمس في برنامج “مع الناس” على الوطنية الاولى أنها تلقت معلومات تفيد باتصال نواب من حركة النهضة بإرهابيين بسجني المرناڨية وبرج العامري.
وقالت موسي “إنها تحصلت من أفراد في الإدارة العامة للسجون، على ظرف يحتوي على وثائق، تثبت وجود اتصالات بين نواب ينتمون لما أسمته “تنظيم الإخوان” وإرهابيين في السجون مضيقة أن هناك أسماء مسؤولين في إدارة السجون تواطؤوا مع نواب عن حركة النهضة مقابل امتيازات من أجل تمكينهم من زيارات ليلية لإرهابيين .
 
 
 


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING