الشارع المغاربي – تواصل الاستقالات الجماعية والنهضة تخسر سادس بلدية
1000x300

تواصل الاستقالات الجماعية والنهضة تخسر سادس بلدية

قسم الأخبار

16 مايو، 2019

الشارع المغاربي-منى المساكني:  تتواصل موجة الاستقالات الجماعية من المجالس البلدية لتضرب اليوم الخميس 16 ماي 2019 المجلس البلدي بكسرى التابعة لولاية سليانة بتقديم 10 أعضاء من مجموعة 18 عضوا استقالتهم الى والي سليانة .وارجعوا سبب الاستقالة الى استحالة العمل بصفة طبيعية مع رئيس المجلس البلدي .

ورئيس البلدية هو شعبان الحمزاوي مرشح حركة النهضة التي باتت اهم ضحايا موجة الاستقالات اذ انه من محموع 8 مجالس بلدية شهدت استقالات جماعية تعني حلها ،6 منها تترأسها النهضة التي ستبحث في الانتخابات البلدية الجزئية التي ستعقد تباعا عن استعادة البلديات التي خسرتها .

من جهته  نفى رئيس بلدية كسرى تفرده بالرأي متهما حزبا سياسيا لم يسمه بالوقوف وراء هذه الاستقالة الجماعية.
وبالعودة الى استقالات بلدية كسرى ، فقد نقلت وكالة تونس افريقيا للانباء نصّها الذي جاء فيه ان “أعضاء المجلس البلدي المستقيلين عمدوا إلى هذه الخطوة بسبب غياب آليات الديمقراطية والتشاركية، وتفرد رئيس المجلس البلدي بالقرار وتغييبه عمدا بقية الأعضاء، فضلا عن التكتم وعدم الشفافية في معالجة المشاريع البلدية واتخاذ القرارات في شأنها، بالإضافة إلى غموض التصرف المالي في ميزانية المجلس”.
ودعا “الأعضاء المستقيلون إلى اتخاذ التدابير القانونية اللازمة في هذا الشأن استنادا إلى الفصل 205 من مجلة الجماعات المحلية والقاضي بحل المجلس البلدي بالاستقالة الجماعية أو بالاستقالة المتزامنة لأغلبية أعضائه والتي توجه إلى الوالي المختص ترابيا ليعتبر المجلس منحلا بانقضاء 15 يوما من تاريخ إعلام الوالي”.
واتهم نائب رئيس بلدية كسرى محمد بوزيان في تصريح لوات رئيس المجلس البلدي ببث التفرقة وإثارة الخلافات في صفوف الأعضاء.
وأكد ان لا علاقة للانتماءات السياسية بتقديم الاستقالة وأن الأعضاء العشرة المستقيلين(5 نساء و 5رجال) من اتجاهات سياسية مختلفة منها التيار الديمقراطي، وحزب حركة نداء تونس وآفاق تونس إلى جانب مستقلين،

 


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING