الشارع المغاربي – جبنون: قيس سعيد هو كوسيغا تونس والمشاورات تُذكر بحكومات السرايا بمصر
1000x300

جبنون: قيس سعيد هو كوسيغا تونس والمشاورات تُذكر بحكومات السرايا بمصر

قسم الأخبار

6 أغسطس، 2020

الشارع المغاربي: قال الصادق جبنون الناطق الرسمي باسم حزب قلب تونس اليوم الخميس 6 أوت 2020 ان قواسم مشتركة تجمع بين الرئيس قيس سعيد والرئيس الايطالي السابق فرانشيسكو كوسيغا وانه كان لهذا الاخير في عهدته 5 رؤساء حكومات معربا عن أمله الا يبلع سعيّد هذا العدد. 
وأوضح جبنون في مداخلة له على “الاذاعة الوطنية” ان كوسيغا كان بدوره استاذا في القانون الدستوري وانه عُرف بتفسيره الخاص للدستور وبأنه ضد منظومة الاحزاب على غرار قيس سعيد مذكرا بان فترة رئاسة كوسيغا تميزت بعدم الاستقرار السياسي وبأن الجدل أدى الى سقوطه وصعود أحزاب متطرفة.
واعتبر جبنون ان الحكومة القادمة لها فرصة لتمر وتحظى بثقة البرلمان لان هناك نواب صعدوا بفضل أكبر البقايا مؤكدا ان حزبه لا يخشى اعادة الانتخابات وانما هاجسه هو استقرار الدولة  .
واضاف ان المشكل اليوم في تونس اننا بقينا بالقانون الانتخابي للمجلس الوطني التاسيسي وانه لا توجد امكانية تكوين حكومة حزبية متماسكة ومستقرة مع رغبة عند رئيس الجمهورية في اقصاء الاحزاب. 
وحذر من ان حكومة الرئيس ستكون في مواجهة مباشرة للازمة الاقتصادية والاجتماعية معتبرا هذه المسالة خطيرة وبمثابة القفز على بقية المؤسسات وعلى النقابات والبرلمان وعلى الحكومة مؤكدا ان هذا ليس في صالح اي طرف مطالبا بالاستقرار وبتحقيق التوازن بين مؤسسات الدولة .   
ووصف جبنون اللقاء الاول مع المكلف بتشكيل الحكومة هشام المشيشي بالايجابي اجمالا مستدركا بالتشديد على ان هناك احساس وحتى اخبار تروج بان تركيبة الحكومة جاهزة مشبها ذلك بحكومات السرايا في مصر في فترة الخمسينات.
وشدد على ان الاشكالية لا تكمن في حل البرلمان بل في ما بعد حل البرلمان وعلى انه من السهل ان تبدا ازمة لكن من الصعب ان تنهيها منبها الى ان ذلك قد يفضي الى نهاية الجمهورية الثانية والعودة الى الوراء معربا عن خشيته من ان تكون حكومة المشيشي القادمة مجرد حكومة “قنطرة” بين حكومتين.  
  


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING