الشارع المغاربي – حزب البديل: لن ننصهر مع "تحيا تونس" وسنبقى على نقد ومحاسبة الشاهد
Kuv 100 Banner

حزب البديل: لن ننصهر مع “تحيا تونس” وسنبقى على نقد ومحاسبة الشاهد

21 فبراير، 2019

الشارع المغاريب – نقل منى الحرزي : أكد محمد علي التومي الناطق الرسمي باسم حزب البديل التونسي اليوم الخميس 21 فيفري 2019، أن باب المحادثات مفتوح مع مختلف الأحزاب بما فيها تحيا تونس  وذلك في رده على تصريح المنسق العام باسم حركة تحيا تونس سليم العزابي الذي أكد أن  الحركة قامت بعدد من الاجتماعات ومشاورات متقدمة مع أطراف سياسية من العائلة الديمقراطية على غرار حركة مشروع تونس والبديل وحزب المبادرة .

وقال التومي في تصريح لـ”الشارع المغاربي اليوم ” الثابت أنه لا وجود لنية للانصهار …المكتب السياسي لحزب البديل التونسي ليس له أية نية للانصهار مع اي حزب بصفة نهائية” مستدركا” لكن المحادثات مفتوحة من منطلق الايمان بتلاقي العائلة الديمقراطية حول برنامج وليس حول اشخاص”

وشدد على أن الحزب “يرفض اللقاء حول الاشخاص” مبينا أنه أمر ” غير مطروح ” وأن الحزب “يحمل مشروعا ورؤية ويزخر بكفاءات كبيرة” وأنه “منفتح على أي طرح فيه تقارب حول مشروع انقاذ تونس من الازمة التي تعيشها” .

وأشار إلى أن المحادثات والنقاشات كانت حول هذا المشروع مبرزا أن حزب البديل لن يكون مع أي حزب ضد طرف معين أو في اطار التفاف حول شخص معين وأن الهدف هو كيفية بناء مشروع يخرج البلاد من الازمات التي تعيشها اقتصاديا وماليا واجتماعيا.

وبخصوص المشاورات مع حزب حركة نداء تونس قال المتحدث “ليس لنا مشاورات كبيرة مع نداء تونس رغم عقد لقاء او اثنين بين الطرفين”.

وعما إذا كانت هناك شروط للحزب للدخول الى احد الحزبين (نداء تونس أو تحيا تونس ) وما إذا كانت حركة تحيا تونس وفرت ظروفا معينة للبديل خاصة مع وجود معركة استقطاب بين الحركتين قال الناطق الرسمي باسم البديل ” لن نقبل ان نكون مع تحيا تونس على حساب نداء تونس …بالنسبة لنا نعتبر أن حزبنا حامل لرؤية وله برنامج طموح وكفاءات لانقاذ تونس وهو ما جعل الاحزاب المذكورة تفتح قنوات الحوار ولكن ليس في اطار التموقع مع اشخاص”.

وأكد أنه لم يتم التطرق ضمن المشاورات لترشيح المهدي جمعة للانتخابات الرئاسية ” مضيفا”عندما يقرر الحزب وقواعده ترشيح المهدي جمعة او ايضا تبني مرشح اخر من العائلة الديمقراطية  …ليس لنا شرط ترشيح المهدي جمعة … وإذا توجهنا في سياسة تحالفات يجب ان تكون مبنية على تفكير وآليات”.

وحول اقصاء رئيس الحزب المهدي جمعة من قبل رئيس الحكومة في عديد المناسبات ومن قبل رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي الرئيس المؤسس لنداء تونس  وكيفية تجرد الحزب في التعامل مع هذه المعطيات والأحداث قال المتحدث ” نحن نبني على مصلحة البلاد وليس لنا اشكاليات شخصية مع رئيس الحكومة او الجمهورية وهذا الشيء يحسب لنا كما أنه ليس لنا اي إشكال امام المصلحة الوطنية… اي شخص يمكن أن يخطئ واذا قالت هذه الاطراف اليوم إن حزب المهدي جمعة له موقعه ولم لا نتحدث معه… فمرحبا “.

وذكر بأن رئيس الجمهورية كان قد استقبل  في قصر قرطاج المهدي جمعة وتحدثا ” لافتا إلى أن الحزب يفرق بين الحكومة وبين حزب “تحيا تونس” ” مضيفا أن الشاهد لم يصرح رسميا انه سيكون في “تحيا تونس”  خاتما “نحن نتعامل مع الشاهد كرئيس حكومة ونحاسبه وننتقده كرئيس حكومة” .

 

 

 

 


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING