الشارع المغاربي – خلافات في كتلة الإصلاح بسبب وديع الجريء ورضا شرف الدين
1000x300

خلافات في كتلة الإصلاح بسبب وديع الجريء ورضا شرف الدين

قسم الأخبار

23 يوليو، 2020

الشارع المغاربي-منى المساكني:  قد تجد كتلة الإصلاح التي يرأسها حسونة الناصفي نفسها مضطرة لعدم تقديم مرشحين لرئاسة الحكومة بسبب الخلافات التي جدت بين نوابها الذي يتوزعون بين ما لا يقل عن اربعة احزاب بخلاف المستقلين ، بسبب بعض الاسماء المقترحة.
والكتلة التي تضم 16 نائبا ، من احزاب مشروع تونس ونداء تونس والبديل وافاق خاضت اشواطا عسيرة من المشاورات داخلها وخارجها ، وطرحت خلالها عديد الاسماء منها علي الكعلي وخالد بن قدور وحكيم بن حمودة وفاضل عبد الكافي وكشف مصدر منها لـ”الشارع المغاربي” ان مرشحين اثنين تسببا في تباينات داخل الكتلة وان بعض نوابها رفضوا بشكل قاطع ترشيحيهما.
وقال المصدر ان الامر يتعلق برئيس النجم الساحلي رضا شرف الدين القيادي السابق بنداء تونس ثم بقلب تونس المرشح اساسا من قبل كتلته الوطنية وان الاسم الثاني الذي اثار تباينات هو رئيس جامعة كرة القدم وديع الجريء.
وكان رئيس الكتلة قد اكد في تصريح اعلامي اليوم وجود مساع لتقديم مرشح مشترك مع عدد من الكتل في اشارة الى الكتلة الديمقراطية والكتلة الوطنية وكتلة قلب تونس .


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING