الشارع المغاربي – رفيق عبد السلام: طلبنا من الشّاهد التوجّه للبرلمان
1000x300

رفيق عبد السلام: طلبنا من الشّاهد التوجّه للبرلمان

24 يوليو، 2018

الشارع المغاربي : جدّد عضو المكتب التنفيذي المُكلّف بالعلاقات الخارجية بحركة النهضة، رفيق عبد السلام، تأكيد موقف الحركة الداعي الى استقرار حكومي، لافتا في المقابل إلى انفتاحها على التوافقات قائلا في هذا الصدد “اذا كان هناك توافق وطني حول مصير الشاهد فالأمر يُناقش”.

وأضاف عبد السلام في حوار لأسبوعية “الشارع المغاربي” بعددها الصادر اليوم الثلاثاء 24 جويلية 2018: “مرّ أسبوع على اجتماع القصر ولا توجد مؤشرات تظهر أن هناك انفراجا على المستوى السياسي، الحركة قدّمت اقتراحا عمليا يتمثل في أن يتقدم رئيس الحكومة يوسف الشاهد للبرلمان لعرض حكومته على التزكية من خلال تحوير وزاري جزئي”.

وتابع “في صورة نيل الشاهد الثقة وتحصله على النصاب القانوني فمعنى ذلك أن هناك ثقة في الحكومة واذا لم يتمكن من الحصول على هذا النصاب فمعنى ذلك أن هناك أزمة ثقة”، مبينا أن الحركة قدّمت الاقتراح بعد اجتماع مكتبها السياسي وأنه تم تضمينه في بيان رسمي.

ونفى عضو المكتب التنفيذي للحركة أن تكون النهضة طرفا في الأزمة، قائلا “للأسف هذه الأزمة موجودة داخل نداء تونس… وموقفنا واضح ونحن مع الاستقرار الحكومي الذي نرى فيه فائدة للبلاد… تونس “غُرقت” من تغيير الحكومات”.

وذكّر بأنّه تم الاتفاق على 63 نقطة مُضمّنة بوثيقة قرطاج من بين 64، معتبرا أنّه لا يجدر أن تعطّل نقطة خلافية واحدة المشروع الإصلاحي وأن الأهم من تغيير الحكومة هو عملية الاصلاح، مجدّدا التأكيد على أنّ النهضة مع التوافق الوطني وأنّها تدعم ما تتّفق عليه المجموعة الوطنية.


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING