الشارع المغاربي – رُشح لرئاسة الحكومة: سفير تونس ببروكسال يطلب إنهاء مهامه
Kuv 100 Banner

رُشح لرئاسة الحكومة: سفير تونس ببروكسال يطلب إنهاء مهامه

قسم الأخبار

13 يونيو، 2020

الشارع المغاربي:  حالة شغور سيعرفها احد اهم المراكز الدبلوماسية بالنسبة لتونس، هو سفارة تونس ببرويكسال  بعد أن طلب السفير رضا بن مصباح  والمعتمد لدى دوقية اللوكسمبورغ والاتحاد الاوروبي طلب انهاء مهامه ببروكسال التي التحق بها منذ عامين . والمعلوم ان سفارة تونس بفرنسا بلا سفير منذ ما يقارب الـ6 اشهر بعد اقاله  السفير عبد العزيز الرصاع من قبل رئيس الجمهورية قيس سعيد .
وذكر موقع “ليدرز” ان بن مصباح أرجع طلبه الى أسباب شخصية مذكرا بأن احدى المهمات التي كُلّف بها لدى تعيينه في هذا المنصب هي اخراج تونس من القائمة السوداء في مجال مكافحة غسل الاموال ومكافحة تمويل الارهاب والقائمة السوداء للدول غير المتعاونة جبائيا .
وبن مصباح ، كان من ابرز مرشحي النهضة لرئاسة الحكومة بعد الانتخابات التشريعية الاخيرة ، وكان الاختيار الافصل بالنسبة لرئيسها راشد الغنوشي ، وخلال فترة المشاورات التقى في مناسبتين بقيادات من الحركة وعلى رأسهم الغنوشي ، ويتداول انه قدم خصيصا من بروكسال قبل نهاية الاجال الدستورية المحددة للحزب الاول لتقديم مرشحه لرئاسة الحكومة.
وفي انتخابات داخلية لمجلس شورى النهضة كان بن مصباح ، الذي تقلد عددا من المناصب بالدولة منها رئيس مدير عام فسفاط قفصة ، من بين الاربعة الاسماء الاولى التي تم التصويت لفائدتها وكان ايضا محل توافق احزاب ورفض اخرى بقوة على غرار حزب التيار وحركة الشعب ، وسقط اسمه من غربال النهضة في فترة كانت التوازنات الداخلية لفائدة “تيار المعارضة” داخل النهضة وفرض بالتالي الحبيب الجملي الذي فشل في الحصول على تزكية مجلس نواب الشعب.
ولا يعلم ان كان رضا بن مصباح طلب فعلا الاعفاء ام انه استبقه خاصة ان حديثا يتناقل عن  اعتزام سعيد تغيير السفراء المحسوبين على منظومة الحكم السابقة .
ونقل الموقع عن ديبلوماسي سابق لم يذكر اسمه انه “بينما تستثمر الديمقراطيات الغربية في خبرة كبار سفرائها عبر ابقائهم طويلا في مناصبهم ودون اعتبار للسن. تفرض  الديبلوماسية التونسية اكراهات باتت في حاجة للمراجعة “مضيفا ” غالبا ما يكون ابدال الديبلوماسيين مفيدا ويسمح بضخّ دم جديد في السلك الديبلوماسي ومنح فرصة للديبلوماسيين للعمل في الخارج بما يحضّهم على ممارسة مواهبهم ولا يؤخذ بعين الاعتبار الا الكفاءة والجدارة ولكن أيضا لا يجب ان ننسى مصلحة تونس”.


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING