الشارع المغاربي – ر. م. ع المركز الوطني البيداغوجي: التخفيف في البرامج الدراسية شمل كل المستويات التعليمية

ر. م. ع المركز الوطني البيداغوجي: التخفيف في البرامج الدراسية شمل كل المستويات التعليمية

قسم الأخبار

26 أكتوبر، 2020

الشارع المغاربي: أكّد رئيس مدير عام المركز الوطني البيداغوجي رياض بن بوبكر أنّ وزارة التربية ستضع على ذمة المدرسين بداية من اليوم الاثنين 26 أكتوبر 2020 البرامج الدراسية المُخففة لكلّ مراحل التعليم الابتدائي والإعدادي والثانوي مشددا على انه لم يتم إلغاء أية مادة مبرمجة.

وأضاف بن بوبكر في تصريح لإذاعة “موزاييك أف أم” أنّ “التغيير سيشمل كل المستويات من السنة اولى ابتدائي حتى الباكالوريا” مفسرا بالقول ” تم التحفيف في كل مادة عبر ادماج محاور وتأجيل تدريس محاور الى مستوى آخر مثلا في السنة الثانية ثانوي بدلا من الاولى وحذف محاور أخرى تماما”.

وبخصوص الوضع الوبائي في الوسط المدرسي قال المتحدث “التطور الموجود في البلاد هو نفسه التطور الموجود في المؤسسات بتفاوت بين الجهات والمؤسسات التربوية وبالتفاوت ايضا داخل المؤسسة الواحدة وفقا للمراحل” مضيفا “لم نسجل في المراحل الابتدائية اصابات في صفوف التلاميذ وإنّما يوجد اصابات في صفوف المدرسين وبالنسبة لبقية المستويات فهناك نسب متفاوتة وآخر الاحصائيات كانت يوم الجمعة وسنقوم بمعملية تقييم ونقرر من منطلقها ما يجب اتخاذه من اجراءات مع كل مرحلة “.

وتابع “من الناحية البيداغوجية ..نشتغل وكأننا سنكمل السنة الدراسية بهذه الآلية، آلية يوم بيوم مما يعني نصف التوقيت وبعد 6 اسابيع أنقوم بوقفة تأمّل ونرى ماذا سنفعل …الـ6 الاسابيع الاولى خصصت لدروس السنة الدراسية السابقة”.

وقال في نفس السياق “ابتداء من اليوم سيكون التوزيع كالتالي…أحصينا كيف نكمل السنة الدراسية يوم بيوم بعدد الايام من الآن حتى آخر السنة اي الى موفى شهر جوان والى موفى شهر ماي بالنسبة لأقسام الباكالوريا وأخذنا بعين الاعتبار ما تخلّد من برامج في السنة الماضية بالنسبة لمختلف المستويات …هذه معادلة صعبة ولم نخترها فُرضت علينا ويجب أن نتعامل معها ويجب أن يُكوّن هذا على أساس مستوى التلميذ المعرفي .. ونسعى جميعا لأن تكون عملية التخفيف بطريقة منظمة ولا تكون بها فوضى أو ترقيع او انعدام الاتساق الداخلي للبرنامج”.

وأكّد المتحدّث  ان”عملية التخفيف صعبة ومعقدة ومركّبة” وانها تطلبت لذلك أكثر من 5 أسابيع عمل من قبل  اللجان مفسرا” منذ انطلاق السنة الدراسية ومنذ أن تم اتخاذ قرار الدراسة يوم بيوم …شرعت اللجان في الاشتغال على عملية التخفيف ثم تم اصدار المقرر الجديد للبرنامج “.

وقال بن بوبكر “كانت هناك عدة خيارات مطروحة ..ونحن حافظنا على كل المواد باعتبار ان لكل منها نفس الاهمية في تكوين التلميذ والشخصية التونسية التي نطمح لها والتي نريد تأسيسها في مدارسنا حتى وان كانت هذه السنة استثنائية وقد سعينا الى ان يكون التدرج منطقي ونرجو ان عملية التخفيف في مساعدة المدرسين في تجويد العملية التربوية”.

 


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


  • من نحن ؟
  • للإتصال بنا

اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING