الشارع المغاربي – سالم لبيض: الغنوشي انخرط في لعبة الدّم والمصالح بليبيا
1000x300

سالم لبيض: الغنوشي انخرط في لعبة الدّم والمصالح بليبيا

قسم الأخبار

4 يونيو، 2020

الشارع المغاربي: اكد النائب عن حركة الشعب سالم لبيض فجر اليوم الخميس 4 جوان 2020 ان رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوسي “انخرط في لعبة الدم ولعبة المصالح في ليبيا وانتصر لجهة على حساب اخرى” مذكرا بأنه لم يصدر عن رئيس مجلس النواب السابق محمد الناصر بيان واحد بإسمه على امتداد 5 سنوات كرئيس للمجلس او كرئيس لمكتبه وانه كان يؤتى بكل البيانات الى الجلسة العامة للمصادقة عليها بعد اتفاق الكتل.
واعتبر النائب في مداخلة له خلال الجلسة العامة حول الديبلوماسية البرلمانية ان “محمد الناصر لم يكن يتصرف في البرلمان كحديقة خلفية له” وانه” كان يعطي قيمة للنواب على عكس تصرف الرئيس الحالي للمجلس راشد الغنوشي الذي فيه احتقار للنواب”.
وقال مخاطبا الغنوشي ” انت لا تتصرف كرئيس مجلس ولا تمارس مهامك كرجل دولة والعلاقات الخارجية ليست من  صلاحياتك بل من صلاحيات رئيس الجمهورية ووزير الخارجية وحتى الديبلوماسية الشعبية او البرلمانية لا يجب أن تمارسها من تلقاء نفسك بل بتكليف من رئيس الجمهورية”.
واضاف “ان انصارك يشبّهونك بالنبي وبالرسل وقد استقبلوك لما عدت الى تونس مثل استقبال سيد الانام في يثرب بتلك الانشودة وما كان لك ان تقبل بمثل هذه السلوكات بل كان عليك ان تتأمل جيدا في صور رؤساء المجلس والسياسيين والذين سيكونون سجناء لها في التاريخ”.  
ودعا المتحدث الغنوشي الى عدم الافتراء على التاريخ مذكرا بأنه استشهد ذات مرة بالتدخل التركي لأسلمة تونس مؤكدا وجود استعمار تركي مستشهدا  بكتاب “المسألة التونسية في السياسة العثمانية” لعبد الرحمان تشابجي الذي ترجمه عبد الجليل التميمي والذي اعتبره مرجعا يفسر علاقة تونس بتركيا.  
واعتبر ان هذا الكتاب يؤكد وجود تبعية استعمارية مشيرا الى ان الباي احمد باشا لما رغب في التولية من السلطان العثماني ارسل إليه سنة 1842 عددا من البواخر الحربية ومائة الف فرنك وإلى أنه لما أراد محمد الصادق باي بدوره التولية اخذ 3 ملايين من ميزانية الدولة وارسلها الى السلطان.
وحول الاوضاع في ليبيا اكد لبيض ان ممثلين عن ائتلاف الكرامة وحركة النهضة وقلب تونس كانوا حاضرين في جلسة البرلمان العربي بتاريخ 15 جانفي 2020 وان رئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح طلب ادانة التدخل التركي وان الجميع بلا استثناء صادق على ذلك بمن فيهم ممثلي الاحزاب من تونس معتبرا ان هذه “الردة” في المواقف مفسدة للاخلاق السياسية في اشارة الى رفض حركة النهضة اللائحة حول التدخل الاجنبي في ليبيا.    
وانتقد الذين اتهموا حركة الشعب بمشاركة التجمعيين في هذه اللائحة مؤكدا انه لا يمكن لاحد ان يزايد عليها وانه “اذا كانت هناك جهة سوّقت للتجمعيين و”غسلتهم” واعادتهم للحياة السياسية فهي حركة النهضة” مشيرا الى استقبال رئيسها راشد الغنوشي عدد منهم في مكتبه بمقر حزبه في مونبليزير.
واضاف ان ما من جهة استفادت من رجال اعمالهم (في إشارة الى التجمعيين) غير حركة النهضة وانه حتى الذين ادخلهم المرحوم الباجي قائد السبسي سنة 2011 الى السجن غادروه في عهد حكومة النهضة.  
وذّكر لبيض الغنوشي بأنه كان قد صرح سنة 2012 بأن التجمعيين الذي قال ان المرحوم الباجي قائد السبسي كان يقودهم اخطر من السلفيين وبأنه بعد سنة تواجد مع قائد السبسي في باريس ( في إشارة الى لقاء باريس الشهير) وبأنه بعد سنة اخرى كان حليفا له في الحكم.    
واشار الى ان السلطان العثماني محمد رشاد وقّع على اتفاقية في لوزان اسمها اتفاقية اوشي سنة 1801 تنازل بمقتضاها الاتراك للفرنسيين عن ليبيا وعن الجزائر متسائلا” بأي حق وبأية شرعية تاريخية يعودون الى ليبيا ؟ ” معتبرا انه كان اولى بهم التوجه الى فلسطين التي قال انها اقرب اليهم مشيرا الى ان لتركيا علاقات لم تنقطع بالكيان الصهيوني منذ سنة 1942.  
واكد ان إسم قاعدة الوطيّة الليبية والتي هنأ الغنوشي السراج باسترجاعها كان قاعدة عقبة بن نافع وانه كانت تخرج منها الطائرات الليبية الى مصر سنة 1973 لتقاتل الى جانب الجيش المصري في حربه ضد الصهاينة وان قوات مظمة التحرير الفلسطينية كانت تتدرب بها وتعتز بها معتبرا انها عادت اليوم الى الامريكان.
وخلص المتحدث إلى القول” الغنوشي وهو المسلم الذي وجب عليه ان يحقن دماء المسلمين انخرط في لعبة الدم ولعبة المصالح في ليبيا وانتصر لجهة على حساب اخرى” مؤكدا ان دول الجوار الليبي اولى بالخوض في الشأن الليبي.
 
 


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING