الشارع المغاربي – بسيّس بلا برهان: اليونسي باق في الافريقي.. والجريء سيكون الرئيس الفعلي
1000x300

بسيّس بلا برهان: اليونسي باق في الافريقي.. والجريء سيكون الرئيس الفعلي

قسم الرياضة

18 يونيو، 2020
الشارع المغاربي-قسم الرياضة: أكّد برهان بسيس اليوم الخميس 18 جوان 2020 أن الإجتماع الذي جمع أمس شخصيّات محسوبة على النادي الإفريقي لم يخرج بمقترحات عملية ولن يكون مؤثّرا بشكل كبير في مستقبل الجمعية مضيفا أنه لا يوجد توافق حول اسم “كبير” بعينه ليكون مرشّح الأغلبية ويكون جاهزا لتحمّل المسؤولية في الافريقي في الوقت الراهن.
وقال بسيس الذي يعتبر من الأحباء المتيمين بحبّ فريق الأحمر والأبيض في برنامج راف ماق على راديو “اي اف ا” أن المعلومات التي بحوزته تفيد بأنّ هناك “طبخة” في الكواليس تهدف الى الابقاء على الرئيس الحالي عبد السلام اليونسي في منصبه مقابل أن يكون رئيس الجامعة التونسية لكرة القدم وديع الجريء الرئيس الفعلي وغير المعلن للنادي الافريقي بمعنى أنّ الجامعة هي التي ستسيّر دواليب النادي في الفترة القادمة مع الابقاء على اليونسي كرئيس صوري.
ورغم أنّ برهان بسيّس شدّد في مداخلته على أنه يتكلّم من منطلق اعتقاد شخصي بحت فإنّ الثقة التي بدا عليها في كلامه خاصة عند حديثه عن الطبخة المرتقبة تفيد بأنّ الرجل يملك بعض المعطيات أوّ التسريبات التي تؤكّد صحّة مزاعمه بدليل أنّه وعد بالكشف قريبا عن كلّ تفاصيل اللطخة.
ويبدو أنّ برهان بسيّس أراد من خلال “كرونيك” اليوم أن يُفشل مخطّط الجريء وجماعته في الاستحواذ على النادي الافريقي أو ربّما التشويش عليهم… والأمر لا يبدو كذلك مجرّد تخمينات أو تهيّؤات عابرة فالرجل تعوّد ألاّ ينطق عن الهوى وعادة ما يكون تابعا لحزب ما أو جهة ما أو شخصيّة ما… وشخصية الحال قد تكون تشير الى اسم سليم الرياحي الرئيس الأسبق للنادي الافريقي والذي كان على علاقة وطيدة ببرهان بسيس قبل الانفصال. ومعروف أنّ الرياحي يُحاول منذ فترة التحكّم من جديد في مواقع القرار داخل النادي الافريقي ولو عن بعد… ومعروف كذلك أنّ للرياحي جنودا أوفياء في تونس لازالوا يأتمرون بأوامره ويعملون بنصائحه على غرار بسيّس الذي لم يتحرّج في مناسبة سابقة من الكشف عن رغبة الرياحي في العودة الى تونس وفي استعداده لتقديم المساعدة للافريقي وهذا ربمّا ما جعل برهان يتحدّث عن تلك الأمور دون برهان .
 
 

اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING